أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الرد على مقال,الحجاب إرهاب ! / عبد الحكيم عثمان - أرشيف التعليقات - ماجدة منصور - نصير الاديب العلي






ماجدة منصور

نصير الاديب العلي




- ماجدة منصور
العدد: 739140
نصير الاديب العلي 2017 / 8 / 16 - 11:56
التحكم: الحوار المتمدن

لم تقولي كامل الحق للاسف فتغطية الراس او الشعر كانت تجري قديما وغطاء الراس ليس حجابا فكيف انك تتذكرين ذلك في حلب واية كنيسة هي التي ترتدي النساء الحجاب فيها. عجيب امرك فانا لم اكن أتصور ان النساء يدلسن الا تفرقين حضرتك بين تغطية الراس بشئ ما عن الحجاب ماذا تريدين ان تبرري؟
الرجال أيضا عندما يدخلون الكنيسة يرفعون القبعات من على الراس احتراما بالمناسبة يا اختاه ان لي اخت اسمها ماجدة ايضا .. هل لاحضتي مسيحية واحدة تغطي راسها بعد الخروج من الكنيسة؟
لذا ان الحجاب فرض فرضه عمر ابن الخطاب


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الرد على مقال,الحجاب إرهاب ! / عبد الحكيم عثمان




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - دروس لثورة تشرين الشبابية من غير وصاية 2/2 / ضياء الشكرجي
- كلمة بحق الناشطة د. فاطمة اغبارية أبو واصل / شاكر فريد حسن
- نحن الكورد حتى لو كنا من الجن فلنا حق العيش / محمد فاتح حامد
- رسالة مفتوحة الى المستشار فالح الفياض / طلال شاكر
- إبراهيم فتحي ...مؤسس العناوين الكبرى / خالد محمود
- الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق / النهج الديمقراطي


المزيد..... - إليزابيث: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أولوية الحكومة
- حرائق تجتاح مناطق لبنانية.. ونيشان: مواطنون أصبحوا نازحين
- -حرائق لبنان-.. تداول فيديو لمراسلة تبكي عند سماع صرخات السك ...
- مايك بنس يصرح بأن ترامب طلب من أردوغان -وضع حد لغزو سوريا- ...
- شاهد: منافسات بطولة العالم للكونكر في إنجلترا
- اليوم السابع: آخر تطورات العملية العسكرية التركية في شمال سو ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الرد على مقال,الحجاب إرهاب ! / عبد الحكيم عثمان - أرشيف التعليقات - ماجدة منصور - نصير الاديب العلي