أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - لماذا-الأديان بشرية بدوية الفكر والهوى والتهافت / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - مداخلة 24 والرد عليها - سامى لبيب






مداخلة 24 والرد عليها

سامى لبيب




- مداخلة 24 والرد عليها
العدد: 736393
سامى لبيب 2017 / 8 / 11 - 16:25
التحكم: الكاتب-ة

مداخلة 24 لعبد الحكيم عثمان
-----
صدفة وعشوائية سامي لبيب,لاشك عاقلتين.

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=568403
------
الرد عليها :
هل أتفهم منك إنك تعبث بشكل طفولى أو ذو سوء نيه ترغب فى تشتيت مقالى هذا بالرغم أننى أشرت فى مداخلة 21 عبث محاولتك هذه !!
لن أرد عليك إلا بذات الموضوع أى تفتح مقالى ( هى صدف وعشوائية فقط ) وتحاورينى فيه فهذا من الأصول واللياقة وألف باء فهم أما هنا فالمداخلات تكون فى الأسئلة والإشكاليات المطروحة .
أأمل أن أراك فى مقال الصدف والعشوائية ومقال وهم المصمم والمنظم وأأمل أن أحظى على كلام منطقى عقلانى وليس إنشائى وإستدعاء كلام الشيوخ والأطفال .
شكرا


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
لماذا-الأديان بشرية بدوية الفكر والهوى والتهافت / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - [25]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ... / صبري يوسف
- الطريق إلى الناصرية 4 / طارق حربي
- ‎ملحمة شعرية سردية واقعية من طفولة لخضر خلفاوي‎ :-مشّ بهل ... / لخضر خلفاوي
- مولاي (9): مَاسَات رُوحِي تَتَوَالَى / زاهر بولس
- البيئة وضرورة ما نعلم، ونفعل من أجلها. / كريم مرزة الاسدي
- لقد رحل..سوزوران / مارينا سوريال


المزيد..... - الأمم المتحدة توافق على نشر مراقبي الهدنة في اليمن.. اليوم
- هيدجز: الإمارات هددتني بالتعذيب والسجن مدى الحياة
- سلطات لوهانسك تتهم القوات الأوكرانية بخرق الهدنة ثلاث مرات خ ...
- احتجز طبيبة الإسعاف لعلاج أمه بالقوة
- هزيمة تيريزا ماي حتمية
- تحطم مروحية في البرازيل ومصرع ضابط شرطة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - لماذا-الأديان بشرية بدوية الفكر والهوى والتهافت / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - مداخلة 24 والرد عليها - سامى لبيب