أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - وماذا بعد الانتصار العسكري بالموصل؟ / كاظم حبيب - أرشيف التعليقات - تحية لك أبو سامي. - خليل احمد ابراهيم






تحية لك أبو سامي.

خليل احمد ابراهيم




- تحية لك أبو سامي.
العدد: 731046
خليل احمد ابراهيم 2017 / 7 / 13 - 13:28
التحكم: الحوار المتمدن

إنك سيد العارفين وتعرف حق المعرفة أن المالكي
لحد هذه اللحظة هو الحاكم الفعلي للعراق ولا يوجد أحد أن يحاسبه ورئيس وزراءنا مجرد عضو في حزب يقوده المالكي ودون قص أجنحة المالكي سيبقى حال العراق كما هي وإن لم تسيء الأمور أكثر بكثير ويحدث حرب اهلية طاحنة وقودها الناس البسطاء.
أتذكر قصة ينطبق على حالنا.
يقال كان هناك غنام ولدى الغنام كلب مرقط فجاءه
ضيف وفي الليل أراد الضيف الخروج لقضاء حاجته ولكن الكلب لم يدعه يخرج فلم يبق لديه حيلة سوى أن يفرغ ما في بطنه بالوعاء التي في مهد طفل كنته ففي الصباح قالت الكنة عمو ابني غير طبيعي فضلاته كثيرة على غير العادة فقال الضيف سيبقى ف


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
وماذا بعد الانتصار العسكري بالموصل؟ / كاظم حبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - لا تعليق !!! / نيسان سليم رافت
- مرتزقة اردوغان، الجيش السوري اللاحر / احمد موكرياني
- الحركة الشعبية - ولاية سنار / سعد محمد عبدالله
- الحرية / محيي الدين محروس
- الفارس / سالم الياس مدالو
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول*33 / سعد محمد مهدي غلام


المزيد..... - البرلمان العربي يدعو «الجامعة العربية» لإعادة سوريا إلى الفض ...
- اضطراب الرحلات الجزائرية نحو باريس ومرسيليا لإضراب المراقبين ...
- محمد صلاح يتقدم لائحة من عشرة لاعبين مرشحين لجائزة أفضل لاعب ...
- المحكمة العليا تؤيد إعدام مغتصب وقاتل الطفلة “شهد” بالسودان ...
- وفد الحركة الشعبية (الحلو) يغادر أديس عقب إنتهاء الإجتماعات ...
- الفجر الأمريكي الأحمر واعتقال صدام حسين!


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - وماذا بعد الانتصار العسكري بالموصل؟ / كاظم حبيب - أرشيف التعليقات - تحية لك أبو سامي. - خليل احمد ابراهيم