أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سمير نوري - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: افاق الصراع الطبقي في العراق في خضم المرحلة السياسية العالمية الجديدة و الاستقطابات الاقليمية!!. / سمير نوري - أرشيف التعليقات - ماركسي أم حكمتي - فاخر فاخر






ماركسي أم حكمتي

فاخر فاخر




- ماركسي أم حكمتي
العدد: 727269
فاخر فاخر 2017 / 6 / 15 - 06:38
التحكم: الكاتب-ة

أنت تدعوني لأن أراجع منصور حكمت الذي لم أسمع به طيلة مراجعاتي لنضال الطبقة العاملة منذ ماركس وحتى انهيار المشروع اللينيني
على أي حال فإن من يرفع شعار حرية، مساواة، حكومة عمالية ، ليس له أدنى علاقة بالشيوعية وبالماركسية
هذه شعارات بورجوازية قلباً وقالباً .
ستقول أن حكومتكم أو حكومة منصور حكمت ستوفر الحرية لمواطنيها الأمر الذي يعني بالضرورة أن هناك نقيض للحرية والحكومة المنصورية ستتعهد بلجم هذا النقيض أي أن هناك نقيض للحرية في شيوعية منصور حكمت والأمر الذي يعني أن هناك حكومة طبقية في شيوعية منصور حكمت
أما ماركس فيقول ليس هناك طبقات في الشيوعية وليس عناك حكومات ويقول أيضاً في الاشتراكية
هناك دكتاتورية البروليتاريا التي وظيفتها محو الطبقات وليس إقامة العدل بين الطبقات مثل حكومتكم التي تتعهد باقامة المساواة بين الطبقات اعترافاً منها بدوام وجود الطبقات أي أن حكومتكم العمالية معادية للعمال

أنت يا سمير تدعوني لأن اتخلى عن ماركس لأتبع منصور حكمت وهذا أمر غريب يعيبكم كشيوعيين او كدعاة للشيوعية
بخلاف شعاراتكم البورجوازية التي رفعها لكم منصور حكمت فموضوعة منصور حكمت الرئيسية هي رأسمالية الدولة السوفياتية
من يدعي هذا الإدعاء السخيف لا علاقة له بالماركسية وبالتحليل العلمي الماركسي للنظام الرأسمالي
لم يكن هناك سوق في الاتحاد السوفياتي بدل السوق كان هناك مراكز تموين توزع الضروري لحياة المواطن بغير قيمته البضاعية ولم يكن هناك بضاعة في مراكز التموين بل الروبلات لم تكن نقدا يستبدل بكل شيء مثل النقود الرأسمالية
العامل لم يكن مأجوراً لم يكن يقبض أجراً محسوباً بالنسبة لقيمة إنتاجه ولذلك كان معاش ستالين أقل من معاش العامل في مناجم الفحم
مختلف الخدمات كان يحظى بها المواطن دون كلفة على الإطلاق وهذا وحده دلالة على انتفاء النظام الرأسمالي
أنا أدعوك وأدعو حزبكم لأن تستبدلوا منصور حكمت بماركس والفرق كبير بل ونوعي بين الطرفين
تحياتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سمير نوري - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: افاق الصراع الطبقي في العراق في خضم المرحلة السياسية العالمية الجديدة و الاستقطابات الاقليمية!!. / سمير نوري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - اليوم الدولي للمهاجرين: هل جدّ جديد؟ / أيمن زهري
- على أنقاض «جنيف 8»: في إشكالية التمثيل السياسي السوري / معتز حيسو
- الفلسفة الكامنة وراء عدوان ترامب على القدس / محمد بوجنال
- مع قصيدة -أناملك .. حكاية - للشاعرة ثناء احمد / شاكر فريد حسن
- فرصة مراجعة للتحرر من الشوائب / سعد الله مزرعاني
- إردوغان يتحدث كرئيس دولة توسعية قديمة / كمال آيت بن يوبا


المزيد..... - ارقد بسلام.. ما هي ذكرياتك مع برنامج "AOL"؟
- نرصد وبالصور نشاط أمين -العمال العرب- في الملتقى النقابي الد ...
- خلفان: بعد استهدافه لعلي عبدالله صالح استهداف الحوثي واجب وط ...
- -جندي المستقبل- الروسي يزود بنظارة تفاعلية فريدة
- سفير أمريكي سابق: مبادرة ترامب بمكالمة بوتين لا تخدم المصالح ...
- قرقاش: حزب الإصلاح اليمني فك ارتباطه بـ-الإخوان-


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سمير نوري - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: افاق الصراع الطبقي في العراق في خضم المرحلة السياسية العالمية الجديدة و الاستقطابات الاقليمية!!. / سمير نوري - أرشيف التعليقات - ماركسي أم حكمتي - فاخر فاخر