أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سمير نوري - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: افاق الصراع الطبقي في العراق في خضم المرحلة السياسية العالمية الجديدة و الاستقطابات الاقليمية!!. / سمير نوري - أرشيف التعليقات - رد الى: ماهر عدنان قنديل - سمير نوري






رد الى: ماهر عدنان قنديل

سمير نوري




- رد الى: ماهر عدنان قنديل
العدد: 726937
سمير نوري 2017 / 6 / 12 - 12:49
التحكم: الكاتب-ة

اخ العزيز ماهر عدنان شكرا لمشاركتك و مرورك ، و اني يهمني التركيز على النضال الطبقي و نظرية النضال الطبقي، و مستوى النضال الطبقي. اولا وجود النضال الطبقي لا تعتمد على تقسيم المجتمع عل ألأحزاب و الميليشيات و القوى الرجوازية و سيطرة افكار و افاق الحركات الأجتماعية البرجوازية وما هو السائد في المجتمع. المجتمع العراقي حال حل أي مجتمع اخر في المنطقة مجتمع رأسمالي اي العلاقات الأجتماعية- الأقتصادية فيه مبني على استغلال العمل المأجور ومنقسم بين طبقتين رأيسيتين هما الطبقة البرجوازية و الطبقة العاملة . و الطبقة العاملة لا تستطيع ان تعيش بدون اعتراض بدون نضال وبدون اضرابات و بدون تنظيم نفسها في ادنى مستوياتها الى اعلى مستوياتها، لهذا عدم وجود نضال طبقي غير صحيح بتاتا و نحن شكلنا حزبا سياسيا على اساس و جود هذا النضال بالذات. الأضرابات العمالية اصبح ظاهرة واضحة كاضراب عمال الطاقة الحرارية في الزبيدية و اضراب عمال معمل سمنت كركوك و نضالات عمال شركة نفط الجنوب ضد الخصخصة و مظاهرات عمال النظافة في الشطرة و الناصرية و هناك عشرات الأضرابات العمالية لم تسجل و لم تنشر من قبل الأعلام. و هناك نقابات و مجالس عمالية فرضوا قانون العمل على الحكومة بنضالهم الدؤوب و الآن هناك نضال جاري حول قانون الضمانات الأجتماعية و تشارك في ذالك النضال القادة و المنظمات العمالية و نحن لنا دور جدي في هذه النضالات. اننا نعتر النضال من اجل العلمانية و النضال من اجل مساواة المرأة بالرجل و النضال من اجل حرية التعبير نضالات طبقية و تشكل ميادين للنضال الطبقي. و لكن دور وتأثير التقسيم الطائفي و الديني و القومي واضح على تطور هذا النضال ليس فقط في العراق بل في المنطقة قاطبتا. ان البرجوازية العالمية و المحلية سعيا منها لايقاف الربيع العربي و سلسلة الثورات في المنطقة خلق اكبر الحروب لغرق الجماهير في بحيرات الدم. علما ان هناك نظريات و منهج فكري تنكر حتى وجود الطبقة العاملة و ليس فقط النضال الطبقي و هذه النظريات ترجع لليسار التقلدي و اليسار البرجوازي، على عكس من هذه التصورات و النظريات نحن سمينا انفسنا شيويعون عماليون و نحن نعتبر الشيوعية العمالية قبل ان تتواجد في الأفكار هي موجودة على الأرض الواقع و شي مادي و اجتماعي و نحن ننتمي لذالك الحركة كما عبروا عنها ماركس و انجلز في البيان الشيوعي.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سمير نوري - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: افاق الصراع الطبقي في العراق في خضم المرحلة السياسية العالمية الجديدة و الاستقطابات الاقليمية!!. / سمير نوري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - وحدة الشعب السوري بمواجهة مخططات الاستعمار لنهب ثرواته ..الص ... / احمد صالح سلوم
- يا للمهزلة... ولايتي يدس حقده المسموم في ارض العراق / جواد وادي
- رواء الجصاني: شهادات عراقية، في تاريخ اتحاد الطلاب العالمي ( ... / رواء الجصاني
- حوار العسكرية العبقرية و الآفاق الفكرية مع جنرال توماس شريلو ... / عبير سويكت
- الفاتحة البيضاء في قصيدة -سأسلم التاريخ للأجدادِ- يوسف خليف / رائد الحواري
- غَنَجٌ بريء / زهير دعيم


المزيد..... - فلسطين-إسرائيل: من سيتلقف مبادرة عباس؟
- انتخاب السفير عمر هلال رئيسا للجنة ميثاق الأمم المتحدة
- أردوغان: الجيش التركي أجبر ميليشيات شيعية موالية للنظام السو ...
- سكان الأرض لا يخافون نظراءهم في كواكب أخرى
- القاهرة تدرج أبو الفتوح في قائمة الإرهاب
- 9 قتلى في قصف على أحياء دمشق والجيش يواصل عملياته في الغوطة ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سمير نوري - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: افاق الصراع الطبقي في العراق في خضم المرحلة السياسية العالمية الجديدة و الاستقطابات الاقليمية!!. / سمير نوري - أرشيف التعليقات - رد الى: ماهر عدنان قنديل - سمير نوري