أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان - أرشيف التعليقات - في حلقة مفرغة - سعيد مضيه






في حلقة مفرغة

سعيد مضيه




- في حلقة مفرغة
العدد: 724577
سعيد مضيه 2017 / 5 / 24 - 15:15
التحكم: الكاتب-ة

والتفت الحركة النقابية العمالية حول الشيوعيين في مصر ، ثم انهار كل شيء إثر اول اصطدام مع حكومة سعد زغلول الوطنية. فماذا نستنتج من الانهيار السريع للحركات الثقافة والنقابية التقدمية في هذا القطر العربي او ذاك وتلاشي آثارها كان النشاط السياسي يبدا من الصفر؟ وكيف نفسر ابتداء القرن العشرين بتفتح التحديث والتحرر من ارث العصر الوسيط وسفور المراة، وانتهاء القرن بردة سلفية وعودة المراة إلى الحجاب ؟ أليس ذلك تأكيدا على اننا ما نزال نعيش الزمن الثقافي الوحيد ولم نقطع الحبل الصري مع التخلف.

بتجاهل إشكالية التعليم التلقيني، حيث تركت قوى التغيير التقدمي العملية التعليمية احد ادوات السلطة الأبوية لإعادة إنتاج العلاقات الاجتماعية ، جرى تجميد تربية التفكير والإبداع وشل روح المبادرة لدى الأجيال فنشات تحمل نزعات سلفية وتعذر على قوى التغيير الديمقراطي التفاعل مع اجيال الشباب. من الممكن ، بل يجب توظيف التعليم والاستثمار فيه من أجل تعزيز الفكر النقدي والتحول الديمقراطي والتنمية الاجتماعية. اتسعت الأمية الأبجدية وامية الثقافة وبات متعذرا ممارسة السياسة مع الجماهير الشعبية التي تنتشر بينها الأمية. تهب في فزعات أثناء المد الثوري لتعود مع انحساره، وتقبع في عزلتها لا تسال عن مصير تضحياتها.
الليبرالية الجديدة برزت في سبعينات القرن الماضي متزامنة مع هزيمة حزيران وهيمنة إسرائيل على المنطقة. ارتفعت قيمة الحركة الصهيونية وإسرائيل لدى الامبريالية الأميركية، واتسع النفوذ السياسي والثقافي للمحافظين الجدد وهيمنوا على الصحف الرئيسة ومراكز الأبحاث وبنوك المعلومات والجامعات وعلى الحزبين الرئيسين. دمج الليبراليون الجدد في مخططهم لفرض القرن الأميركي الجديد مشروع إسرائيل للتوسع الاستيطاني والاستحواذ على فلسطين باكملها. وبدخول الأنظمة الأبوية في العالم العربي في كنف الليبرالية الجديدة واشتراكهم في ائتلاف ضم إسرائيل ضربت عزلة على الشعب الفلسطيني خذلت مقاومته . حدثت تداعيات اهمها صعود السلفية لصد تيار اليسار واستفحال القهر ؛ وانعزل اليسار عن الجماهير وخسر الطرفان. لكن المقاومة الفلسطينية ما زالت تخضع للأبوية وتتحاشى الفكر الحداثي مثل التفكي الاستراتيجي والتخطيط ولم تتخل عن العفوية والارتجال في نشاطها.
الانتفاضات الشعبية في العقد الأخير ثارت ضد الثمار المرة لليبرالية الجديدة في الحياة الاجتماعية، من فقر مدقع وفساد وإفساد وتدهور التعليم والاقتصاد وشيوع ثقافة الكراهية والقسوة، وخذلان المقاومة الفلسطينية. غير ان قوى الليبرالية الجديدة ردت بهجوم مضاد وظفت فيه احتياطاتها القابعة في ثنايا المجتمع وفي الدولة العميقة، خاصة السلفية وعملاء الاستخبارات الامبريالية والإسرائيلية. بالنتيجة حصل صراع بادرت إليه الثورة المضادة بوعي وتخطيط بينما كانت قوى التغيير الاجتماعي تعمل في ظلام .
ما حدث لا علاقة له بالفصول إنما ثورة وثورة مضادة تمت الغلبة فيها للثورة المضادة. وبالاطلاع على مؤلف بوب وودوورد، الصحفي الأميركي ، الصادر عام 1987 حول حروب السي آي إيه لأدرك الكثير عن تغلغل الموساد والاستخبارات المركزية الأميركية في اجهزة الشرطة والمخابرات والجيش والبيروقراطية في جميع الدول العربية، ومصر بالذات منذ عهد السادات.
مع صادق التقدير لجهودكم في إنجاز وحدة ما يسمى اليسار، وهي تسمية تتعلق بتجربة قديمة في بلد آخر، وتحمل مدلولا اجتماعيا سلبيا في العرف الديني للجماهير ، الأمر الذي يعظم عزلة نضال التغيير التقدمي. في هذا العراك أرى أن كثيرا من المفاهيم قد تعرضت لتشوهات الوعي الزائف ، أذكر منها مفهوم القومية والانتفاضات العربية في العقد الأخير ومفهوم اليسار. في خضم المياه العكرة زيفت الماركسية وشوهت. وحقا ما قاله لينين إن الماركسية تتعثر بغبار الواقع.



للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مشاهد من المراهقة / عبد الله عنتار
- عزف على أوتار سنطور إيراني قديم / أفنان القاسم
- الانسان الكوني مقاربات في فضاء التواصل / عامر عبد زيد
- الاطروحة المرفوضة والاطروحة المقبولة / عامر عبد زيد
- شكرا مرزوق الغانم - أول عربي يطرد وفد اسرائيل في محفل دولي / هاله ابوليل
- 18 أكتوبر خديعه لليسار التونسي / سالم المرزوقي


المزيد..... - بغداد: اشتباكات بين القوات العراقية والبيشمركة في كركوك
- الاتحاد الدولي لكرة القدم يدرس تغيير لوائح الجنسية
- نموذج لتدمر السورية بالأبعاد الثلاثية
- في مشهد غريب.. مشجع يتشاجر مع لاعبي الخصم حاملا طفله! (فيديو ...
- بيسكوف: من المبكر الحديث عن موعد وكيفية تشكيل المؤتمر الشعبي ...
- دراسة: شرب الكحول يساعد على التحدث بلغة أجنبية!


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان - أرشيف التعليقات - في حلقة مفرغة - سعيد مضيه