أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان - أرشيف التعليقات - رد الى: ماهر عدنان قنديل - أحمد بهاء الدين شعبان






رد الى: ماهر عدنان قنديل

أحمد بهاء الدين شعبان




- رد الى: ماهر عدنان قنديل
العدد: 724478
أحمد بهاء الدين شعبان 2017 / 5 / 23 - 08:46
التحكم: الكاتب-ة

الأستاذ الكريم ماهر قنديل المحترم

أتفق تماماً مع تحليلك لواقع اليسار فى مجتمعاتنا، الذى المترتب على -الظروف التاريخية والمكانة الجغرافية التي تحظى بها منطقتنا، وهو ما جعل منها ساحة لتنافس القوى الكبرى وتصارعها عليها بكل قواها. كما لا يجب إغفال أن الاشتراكية في منطقتنا تصارع على جبهتين وهو ما أثر عليها كثيرًا، ففي الجبهة السياسية هي تتصارع مع الأنظمة الحاكمة. وفي الجبهة الإجتماعية، فهي تصارع التنظيمات الدينية المنتشرة في المنطقة كالنار في الهشيم بسبب استفادتها من تمويل كبير، ومن استعداد المُجتمعات لتقبل خطابها المُقدس. وهو الأمر الذي أدى إلى تقلص أدوار التيارات الاشتراكية في التأثير السياسي والاجتماعي، خصوصًا بعد تفكك الاتحاد السوفيتي وتغير المعالم السياسو-اقتصادية في العلاقات الدولية-.
أما بخصوص -حال ومستقبل التيارات اليسارية في العالم؟ وهل تراها مضيئة أم مظلمة؟-، فلعلى أكثر تفاؤلاً، بسبب يقينى أن السياسات -النيوليبرالية- قد أخفقت فى أن تُقدم حلولاُ مُرضية لمشكلات المجتمعات، وبما يُبرهن على تحقق نبوءة -فرانسيس فوكوياما- المعروفة، حول -نهاية التاريخ-، بل وازدادت تعنتاً وشراسة، مما يستنهض موجات متعاقبة من الاعتراض والمقاومة، ليس فى العوالم الفقيرة وحسب، بل وداخل المجتمعات التى تحكمها الاحتكارات الكبرى ذاتها، كأمريكا والغرب:ما أن صعود مراكز اقتصادية عظمى، منافسة: كالصين، يُعطى الأمل فى نوع من التوازن الإيجابى، لصالح الشعوب والطبقات المسحوقة فى العالم أجمع.
لكن هذا الأمل يحتاج إلى -موضعته- فى الواقع، وإلى تصحيح للمسارات الخاطئة، وإلى الإجابة عن سئوال موضوعى هام: لماذا تعثرت بعض تجارب اليسار والاشتراكيون، فى بعض الدول، وخاصة دول أمريكا الجنوبية، مثلما الحال فى -فنزويلا- و-البرازيل-، رغم نبل الجهود، وتحقيق الإنجازات؟!. أيعود السبب إلى ضراوة الحملة الرأسمالية واليمينية فى مواجهة إنجازاتها وحكمها، أم أن هناك أخطاء ذاتية ساهمت فى هذه النتائج؟.
وعلى كلٍ فأنا متفائل، وأعتقد أن محصلة جهد اليسار فى العالم تضيئ العديد من الجوانب المظلمة فى حياة الشعوب، ومن هنا فأنا متفائلٌ ياصديقى.
مع خالص شكرى واحترامى.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - اللغة والعرفان / علي حسين يوسف
- اعترافات من خارج زمن الحب -28- / سليمان الهواري
- من أدب الرحلات.. الصين / فيحاء السامرائي
- لم يصبح أيضاً هذه المرة أدونيس نوبِلي؟ / وائل باهر شعبو
- زبد على غبار / وائل باهر شعبو
- سبتة البهية / معاد موان


المزيد..... - المقاتلات التركية تقتل 3 من عناصر حزب العمال شمالي العراق
- رئيس لجنة الدفاع في الدوما: الإرهابيون يحاولون الانتقال إلى ...
- محافظ أربيل: المدينة أمنة والاتصالات جارية لإيقاف تقدم الجيش ...
- انقسام أوروبي بشأن مشروع روسي للغاز
- الفيفا يدرس تغيير لوائح تمثيل لاعبي كرة القدم للمنتخبات
- الوحدات الخاصة الروسية تتسلم عربات بيك آب متطورة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان - أرشيف التعليقات - رد الى: ماهر عدنان قنديل - أحمد بهاء الدين شعبان