أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - رد الى: قحطان العامري - رائد فهمي






رد الى: قحطان العامري

رائد فهمي




- رد الى: قحطان العامري
العدد: 723801
رائد فهمي 2017 / 5 / 15 - 23:32
التحكم: الكاتب-ة

الاستاذ قحطان العامري المحترم
تحية طيبة
أن التغييرات التي تطالب بها ذات طابع جوهري عميق يصطدم بمصالح جميع القوى المتنفذة وهي لا تزال تمتلك عناصر قوة ضخمة ( السلطة السياسية، وسائل اعلام، ثروات طائلة، وتنظيمات مسلحة، ودعم دول اقليمية وغير اقليمية)، ولن يتحقق ذلك ما لم تتوافر للقوى المطالبة بالتغيير وذات المصلحة فيه عناصر ضغط مؤثرة وما لم يحد تعديل في موازين القوى السياسية لصالح قوى الأصلاح والتغيير. وشعار الدولة المدنية الديمقراطية الاتحادية يعبر بشكل مكثف عن جميع المطالب التي ادرجتها، ووجهة العمل التي نتبعها وندعو اليه تسير وفق الاتجاهات التالية :
1- السعي لتوحيد عمل الطيف الواسع من القوى المدنية والديمقراطية، الذي يشمل أحزابا وحركات وجماعات وتكتلات سياسية متفرقة ومنظمات مجتمع مدني ومنتديات واتحادات ونقابات عمالية ومهنية واكاديميين ديمقراطيين وجمهرة كبيرة جداً من المثقفين والشخصيات المدنية المستقلة.
2- دعم وتنشيط الحراك الاحتجاجي الشعبي وتوسيع قاعدة المشاركة فيه
3-بلورة المشروع المدني الديمقراطي البديل والسعي لنشره على اوسع نطاق، وخصوصا بين الأوساط الاجتماعية ذات المصلحة.
4-الاقتراب أكثر فأكثر من هموم الناس ومطالبهم المباشرة وتبنيها والدفاع عنها بالوسائل السلمية المختلفة.
بفضل العمل المثابر والمنفتح تنشأ امكانيات جديدة للتعبئة السياسية وزيادة الضغط الجماهيىري على قوى السلطة من أجل تحقبق الاصلاحات الجوهرية وانتزاع التنازلات منهم.
5-من شأن التأثير التراكمي لهذه النشاطات ان يجتذب المزيد من الناس المتضررين إلى ساحات الفعل السياسي الامر الذي يخلق بدوره فرصا جديدة لزيادة النشاط ونسج علاقات جديدة وتحفيز عملية الفرز السياسي داخل القوى المتنفذة بين مصلحين ومحافظين.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الوسط السياسي مجرد وهم / آلان وودز
- ثورة اكتوبر الاشتراكية - التاريخ والحاضر (3) / خليل اندراوس
- -الصمت في عصر الضوضاء- / زكية خيرهم
- الاستشراق الغربي: شواهد الانتصار والهزيمة / فادي قدري أبو بكر
- نينوى وسهلها أصبحت منطقة منكوبة / سمير اسطيفو شبلا
- بطرك السريان الشرقيين لويس ساكو يتكلدن لاغراض سياسية / موفق نيسكو


المزيد..... - حلفاء الأمس أعداء اليوم.. معارك بين الجيش العراقي والأكراد
- البارزاني: حكومة العراق تعاقب شعب كردستان بدوافع وتوجيهات خا ...
- بالصور.. كرديات ساعدن بهزيمة داعش وتحرير الرقة
- النواب الأمريكي نحو فرض عقوبات ضد طهران وحزب الله
- تركيا ترد على النمسا بالمثل!
- هل يمنع ترامب نشر الوثائق الخاصة باغتيال كينيدي؟


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - رد الى: قحطان العامري - رائد فهمي