أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - فلنركز على قضايا النقاش 6 - ماجدة منصور






فلنركز على قضايا النقاش 6

ماجدة منصور




- فلنركز على قضايا النقاش 6
العدد: 723464
ماجدة منصور 2017 / 5 / 12 - 03:40
التحكم: الحوار المتمدن

أبشرك بأني لست بسيطة الفكر كما تحب أن تعتقد و أنني لست ناقصة عقل ودين و بأنني لست عورة و لست نعجة ولست جارية ملك اليمين و لست نجسة بل إنني أدير مؤسسات تابعة لي و لزوجي و [بأنني حرة حقيقية) يا عبودي..وأقول لك أنني ببساطتي و محبتي و اسلوبي قد بنيت إمبراطورية مالية يعجز عنها ستة ألاف رجل من شكلك يا ...سبع الليل0
كن رجلا حقيقيا و ناقش فكر الأستاذ اللبيب...ولا تحاول أن تفرض وصاية فكرية بشوية آيات تخًانة و أحاديث تمنها فرنك سوري..ناقش فكره و فنًد حججه..على الأقل كي تكسب بي أنا ثواب و تعيدني الى (حظيرة الإسلام) يا عمي الخروف0
اعتبرني (نعجة شاردة) تطلب منك الهداية و الإيمان يا عمو المشحًر.0
ما زلت أؤمن بقوة الحوار و تأثيره الطاغي في الفكر الإنساني لأن الإنسانية الحقيقية لا تُبنى إلا بفكر ابناءها الأحرار..هؤلاء الأحرار الذين تحرروا من سطوة الكهنة و كرباج السلاطين0
أود توجيه الشكر للأستاذ الكبير حميد الواسطي و لكافة العقلاء الأحرار في هذا الموقع العظيم0
و ما تلحقني يا اغونان
خلص الحكي






























للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - حوارات مع الراهب جون الدومنيكاني / لطيف شاكر
- من ذاكرة التاريخ / الأسرار الخفية وراء مقتل الملك غازي / حامد الحمداني
- البطالة في العراق ... بين مطالب المتظاهرين والحلول الآنية / فراس مهدي زوين
-  الإرهاب الصهيوني:جرائم منقلتة من العقال..دون عقاب / محمد المحسن
- المثلية الجنسية بين العلم والموروث / هازان كاريسي
- ازمة المياه في العراق بين تجزئة الواقع والنظرة الشاملة / فراس مهدي زوين


المزيد..... - فرقة -سمة-..أجساد تتمايل في العالم العربي لتكسر قواعد الرقص ...
- وجوه دامية وعيون منزوعة.. هل تجرؤ على تناول هذه الحلوى؟
- الحكومة التونسية تعقد مجلسا وزاريا لاتخاذ إجراءات بعد فيضانا ...
- يوميات رحلة: من ريو غراندي إلى تييرا ديل فويغو
- مسؤولة كويتية: توطين الوظائف الحكومية خلال 4 سنوات
- الشركات الإماراتية أكبر مُصدر للسندات بالخليج منذ مطلع 2018 ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - فلنركز على قضايا النقاش 6 - ماجدة منصور