أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - الملحد بين العروبة وقضية نسب محمد 1-16 - إبن الجزّار






الملحد بين العروبة وقضية نسب محمد 1-16

إبن الجزّار




- الملحد بين العروبة وقضية نسب محمد 1-16
العدد: 723433
إبن الجزّار 2017 / 5 / 12 - 01:20
التحكم: الكاتب-ة

الأخ سامي تعقيبا على تعليقك 62: كلامك على رأسي لكن المسألة ليست قولك أو قولي إنما إدعاءه دون دليل ليُبرّرالمنع. قضيتي ليست شخصا تعسّف ومنع تعليقاتي بل ثقافة يجب القضاء عليها في عقول نخبنا لنستطيع تخليص شعوبنا من براثنها.
لا أحد يستطيع أن يكون الحل وهو يعيش ويمارس المشكل؛ لا أحد يستطيع أن يعي خطورة ثقافةٍ أو يُقدِّم لها علاجا وهو يمارس أقبح ما فيها؛ مستحيل أن يحصل التغيير بأيدي من لم يخرجوا من الصندوق؛ التغيير تقوده النُّخب: نخبنا لم تخرج من الصندوق، تعيش نفس الثقافة مثلها مثل عوامنا، نُخبنا سبب رئيس في تخلّفنا، لا يُلام العوام على جهلهم بل تُلام النخب على غبائها: كلامي قاسي نعم لكن رجاء إفهموه جيدا قبل أن تحكموا عليه، ولأسهِّل عليكم ذلك إعلموا أني لا أدّعي علوما مستعصية أو عبقرية نادرة، الأمر في متناول الجميع ولا يتطلّب إلا لحظة عقل حرّ صادقة؛ أعتذر من المتديّنين كلامي موجّه لمن تجاوز وهم الأديان.
أوضّح للقرّاء هدف تعليقاتي وأرجو أن لا يُنسى؛ ذهب الكثير هنا إلى الكلام عن العلمانية وحرية التعبير: عندي الفكرة الرئيسية لمقال سامي هي السبب وراء رفض أو قبول الكتابات التي تُعنى بنسب محمد


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - أسميك وطني / عبد صبري ابو ربيع
- عشق امرأه / عمر منصور يعكوب
- مصر و نشر التطرف الديني . / صالح حمّاية
- تحفيظ القرآن والعصا لمن عصى / سامي الذيب
- إيرانيات يهربن من بيت العائلة إلى بيوت الدعارة!؟ / عادل محمد - البحرين
- الحرب على وسائل إعلامنا الفلسطينية جزء من الحرب الشاملة التي ... / راسم عبيدات


المزيد..... - بيغديمونت يؤكد أن إقليم كاتالونيا لم يعلن استقلاله لكنه سيقو ...
- تحرير الرقة.. هل انتهت المهمة؟ 
- بين داعش والأكراد والحروب بسوريا والعراق.. هل استعجل ترامب ت ...
- وكالة: هاتان الشركتان سوقتا مواد دعائية ضد المسلمين والمهاجر ...
- باقري من دمشق: نحذر إسرائيل من انتهاك المجال الجوي السوري
- -روس نفط- توقع اتفاقية للتنقيب عن النفط في كردستان العراق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - الملحد بين العروبة وقضية نسب محمد 1-16 - إبن الجزّار