أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - رأيي 4 - مالك وشتاتي






رأيي 4

مالك وشتاتي




- رأيي 4
العدد: 723114
مالك وشتاتي 2017 / 5 / 8 - 16:45
التحكم: الحوار المتمدن

أختم مقتبسا من ثائر (يللا يا خويا انت وهو كله يكتب ويقول اللى عايز واوعى حد يصدق الشعارات الخايبه) ومن nasha (تتفكك دول وتموت ملايين وتتشرد عشرات الملايين وتغتصب الاف النساء بتاثير شخصية محمد) لذلك يجب على الجميع كشف حقيقة هذه الشخصية دون أي خطوط حمراء؛ فقط يجب على الناقد توثيق كلامه؛ ونفس المبدأ يخص كل الشخصيات الدينية. ملاحظة جانبية: نحن الأعلون طبعا شتان بين من يؤمن بالوهم الذي يدمّر أوطاننا وبين من خرج من الصندوق وعمل على تحريرها والنهوض بها، لكن نعتذر لكم عن الفهم الخاطئ لبعضنا.

كلامي ليس هجوما على أشخاص لكن نقد أفكار أراها سبب خراب وطني وأوطانكم، هو رأيي الذي أراه ولا ألزم به أحدا وهو حريتي في التعبير، فأهلا بكل قلم يريد نقاش ما دوّنت من الملحدين والمتدينين.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - عرضحال مواطن غلبان....! / توفيق الحاج
- الاساءة للمرأة المرشحة للانتخابات .. الغاية والاهداف / مؤيد عبد الستار
- حين تفشل، هيّج العاطفة... / محمد صالح أبو طعيمه
- الكارثة المائية تطرق الابواب / عدلى محمد احمد
- الصراع الأبدي / حنان محمد السعيد
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي / فلاح هادي الجنابي


المزيد..... - همسات الواقع عبر للغير
- سبعة أشياء لا تعرفها عن شكسبير
- الأمم المتحدة: سوريا تعيش حالة من الحرب الباردة
- بيع قارب ستالين الخاص بـ 350 ألف دولار (فيديو)
- لافروف: ننتظر تحقيقا موضوعيا بشأن دوما
- الجيش الإسرائيلي يقصف مدفعا سوريا ردا على سقوط قذيفة أطلقت م ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - رأيي 4 - مالك وشتاتي