أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - تنويه رجاءاً: حصلَ خطأ فني - حميد الواسطي






تنويه رجاءاً: حصلَ خطأ فني

حميد الواسطي




- تنويه رجاءاً: حصلَ خطأ فني
العدد: 722531
حميد الواسطي 2017 / 5 / 3 - 00:23
التحكم: الكاتب-ة

تنويه رجاءاً: حصلَ خطأ فني في تعليقي .. وَألصحيح : تركت ألخدمة عام 1991.. وَعدت للخدمة عام 2012 ..... ألخ.. وَشُكراً – حميد ألواسطي

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - هل معز مسعود جاسوس خائن , أم داعية مخبر , خادم للإستبداد وال ... / محمود الزهيري
- صوت في الزحام / شعوب محمود علي
- الانترنت والرعب الحكومي / ال يسار الطائي
- فلسطين دمعة التاريخ الحارة / جواد بولس
- الاسلام لن يكون إلا اسلاما مقاوما / سيف سالم
- فعاليات صديقه .مصر. الحزب الاشتراكى المصرى يقيم حفل تأبين تح ... / تيار الكفاح العمالى - مصر


المزيد..... - ما لا تعرفينه عن أقلام أحمر الشفاه؟
- -أتمنى رؤية أحمد-.. قصة جندي أميركي في العراق
- الصين تحتضن مبارزات عسكرية بين مجموعة جيوش
- بعد -عاصفة هلسنكي-.. ترامب يريد لقاء بوتين مجددا
- إسرائيل تعلن عن دبابة جديدة مصممة لحرب العصابات (فيديو)
- اليمن... القوات الحكومية تسيطر على تباب ومواقع شرق صعدة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - تنويه رجاءاً: حصلَ خطأ فني - حميد الواسطي