أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - اعادة تشكيل للدولة العراقية من الجذور - وداد عبد الزهرة فاخر / رئيس تحرير السيمر






اعادة تشكيل للدولة العراقية من الجذور

وداد عبد الزهرة فاخر / رئيس تحرير السيمر




- اعادة تشكيل للدولة العراقية من الجذور
العدد: 722444
وداد عبد الزهرة فاخر / رئيس تحرير السيمر 2017 / 5 / 1 - 13:54
التحكم: الكاتب-ة

ساهمت فترة الحصار الاقتصادي التي فرضها النظام الفاشي السابق بالتنسيق والتنظيم مع أمريكا وتحالفها الدولي في تحطيم الطبقة المتوسطة العراقية ، وتهميش دورها .لكننا نلاحظ أيضا ان الحكومة الحالية تمارس نفس الدور السابق بتحطيم دور الطبقة المتوسطة من خلال الاستقطاعات المستمرة لرواتب الموظفين والعمال الذين يشكلون غالبية الطبقة ، والغلاء الفاحش المتصاعد بوتيرة مخيفة للسلع الغذائية والحاجيات الضرورية في غياب تام للرقابة الحكومية .. بينما وصلت قطاعات واسعة من الطبقة العمالية لحد تحت مستوى الفقر ونمت في ظل التحاصص مجاميع من اللصوص والمرتشين وتفشى الفساد المالي والإداري الذي ضخم هذه المجاميع واوصلها لدرجة كونها أصبحت بحجم الديناصورات . إضافة لاغراق السوق بالبضائع الرديئة والمغشوشة التي تملأ الأسواق حتى دون ذكر المنشأ عليها . واختفت تماما مديرية الاوزان والمقاييس وغاب دورها الرقابي في تصنيف البضائع ومراقبة الجودة . ويقع على عاتق المواطن الكادح او الموظف البسيط كل تلكم المشاكل واستنزاف جيبه الخاوي اصلا الا من راتبه الذي لا يفي بكل مستلزمات الحياة والاسعار المرتفعة في كافة المجالات . بينما شبعت الهوامير الكبيرة من الجولات السياحية في العالم وصرف الاف الدولارات التي يبتزونها من جيوب المواطنين وهو بالضبط ما اشرت اليه في قولك -تنامي التحالف غير الشرعي بين السلطة والمال- وزاد من استنزاف خزينة الدولة العراقية خاصة بوجود قانون تقاعد الدرجات الخاصة الذي لا يوجد مثيل له في العالم الا في عراق أمريكا الجديد .
ولان شاعرنا قالها قبل اكثر من نصف قرن مخاطبا الفاشست البعثيين - الثورة يصنعها الثوار - ، فما حصل من احتجاجات مدنية من الطرف الصدري لا يصل للدرجة التي تطمح اليها الجماهير مطلقا بل هي حركة غير منظمة وغير منضبطة اصلا خاصة ان الجماهير العراقية تعرف دور التيار في المشاركة في جزء كبير مما يجري من فساد مالي واداري في السلطة الحاكمة التي يشكل التيار جزءا منها . لذلك لم يكن التوافق بين الحزب والتيار في محله المناسب اصلا . وهو رأي معظم من قابلتهم من العراقيين في الخارج والداخل العراقي من المناضلين السابقين وعمال مهرة وعراقيين بسطاء ان كان ببغداد او البصرة ممن يطمح لتشكيل دولة مدنية بعد اقتلاع السلطة الحالية من جذورها فالفساد الجاري لا تصلحه دعوات للإصلاح ولا قوانين لا تنفذ من قبل جميع الأطراف المتمسكة بالسلطة والتي تحولت تقريبا لسلطة ابويه دينية تحتاج لدراسات لتحليلها بعد 14 عاما من الهيمنة على السلطة وكالة عن الاحتلال الأمريكي الذي خرج من الباب اسميا وعاد بعد توظيف تنظيم البعث الداعشي من جديد. ومن يقول غير ذلك فهو كافر بكل قوانين الكون في حركة الكون.
ويقع ضمن حركة التغيير السلمي الدعوة لمؤتمر عراقي شامل يضم جميع القوى والحركات الطامحة لبناء عراق جديد ودولة المؤسسات بعيدا عن كل الأحزاب المذهبية من سنة وشيعة ، والطفيليين الذين زاد عددهم وانتشروا بالمؤسسات الحكومية والرسمية كأي مرض يتفشى في الجسد العليل الذي لا يستطيع المقاومة ، التي شاركت بالسلطة وخربت ما تبقى من بنى تحتية وشردت ملايين أخرى من العراقيين من مدنهم وبيوتهم داخل العراق وخارجه ، وان يكون المشاركين من مختلف طبقات وفئات الشعب وخاصة علماءه واكاديمييه ومثقفيه ورجال العلم وسياسيين مرموقين من المناضلين السابقين لا الطارئين على السياسة ، ودور كبير للمراة على ان يشمل نسبة كبيرة تفوق 75% من الشباب الاكاديمي والعلمي والتقني والفني بعيدا عن شيوخ السلطة والسياسة .
اما كل هذه الحلول الترقيعية التي لا تفي بالغرض وانما جلها دعايات انتخابية فلا حل للوضع العراقي وبوجود دستوره الحالي وقانونه الانتخابي المجحف .
أتمنى ان يراجع حزبنا الشيوعي كل تعاونه او تحالفاته وبتأن وروية بعيدا عن الصيحات والدعوات الشعبوية التي تضر بموقعه الطليعي الرائد دائما في قيادة الجماهير التي اضطلع بها منذ تأسيسه ليومنا هذا .
كما اثني على رأي الرفيق العزيز رزكار عقراوي في أهمية اجراء مصالحة بين كل اطراف التوجه اليساري من احزاب وحركات لان قوتها موحده تجبر الاخرين على احترامها واحترام آرائها وإيجاد موقع ريادي لها .
تحياتي لجهدكم الكبير والرائع رفيقنا العزيز أبو رواء ، وتحية بالمناسبة لشغيلة العمل والفكر في عيدهم العالمي اليوم الأول من آيار المجيد .


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصيدة / اسليماني رضوان
- كان عليها أن ... / عبد العاطي جميل
- شخبطات على لوحة أرابيسك / ديانا أحمد
- قيصري الآسر / يسرى الجبوري
- فرضية كمون الشر و المرأة السعودية / عدوية السوالمة
- فصول من الفكر الإسلامي المعاصر . / مهدي جعفر


المزيد..... - الحكومة الأفغانية: مقتل 15 شخصا وإصابة 4 آخرين في هجوم استهد ...
- الألمانية جورجيس تحصد لقب بطولة كأس الكرملين
- راخوي: قررنا إقالة حكومة كتالونيا بسبب تجاوزها للقانون والدس ...
- جلسة حوارية بين بوتين والطلبة على هامش فعاليات المهرجان العا ...
- مسابقة ملكة جمال ذوي الاحتياجات الخاصة في موسكو
- قريبا.. إطلاق خط شحن بحري مباشر بين سوريا وروسيا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - اعادة تشكيل للدولة العراقية من الجذور - وداد عبد الزهرة فاخر / رئيس تحرير السيمر