أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - رد الى: عزيز الورياشي - عبد الصادقي بومدين






رد الى: عزيز الورياشي

عبد الصادقي بومدين




- رد الى: عزيز الورياشي
العدد: 721648
عبد الصادقي بومدين 2017 / 4 / 24 - 11:30
التحكم: الكاتب-ة

شكرا عزيزي عزيز على هذا التوضيح الهام.فعلا ما تقدمت به من افكار وبخاصة من مقاربة هي نتاج تفكير ابتدا منذ 7 سنوات على الاقل ، اي قبل 20 فبراير والدستور الجديد وحكومة يراسها العدالة والتنمية.بدا عندي التفكير في امكانية التحاور مع حزب العدالة والتنمية مباشرة بعد المؤتمر الوطني الثامن للحزب سنة 2010 الذي خرج بهدفين اساسيين يشتغل عليهما الحزب: محاربة الفساد بكل اشكاله السياسية والاقتصادية و ارساء حياة سياسية سليمة في البلد، وكان السؤال: مع من ؟ هما مهمتان كبيرتان والحزب غير قادر ،بوزنه وتاثيره وقوته المتواضعة ينبغي الاعتراف بذلك، على تحقيق هذين الهدفين، لابد اذن من تحالفات...واتجه التفكير نحو حزب العدالة والتنمية الذي يحمل هو الاخر اهداف مرحلية مشابهة..وكان ما كان فيما بعد.
ما عرضته اعلاه خلاصة لقراءات على مر حوالي 40 سنة لكن ايضا خلاصة ممارسة فكرية وسياسية ميدانية وليس فقط انطلاقا من التامل بعيدا عن معطيات الوقع والمجتمع والسياسة...شكرا عزيز انك اتحت لي فرصة لهذا التوضيح حتى يقرا المقال قراءة سليمة.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - سأئرون مِن و الى اين؟ / حيدر شيخ علي
- ألفُ هُوْلة وهولة: الفصل الرابع 3 / دلور ميقري
- جون قرنق الليبي / عيسى مسعود بغني
- في درب الديمقراطية / هيثم بن محمد شطورو
- .نضال أممى .المغرب الكيبر:وقفه أحتجاجيه للعاملات والعمال الز ... / تيار الكفاح العمالى - مصر
- .نضال المدرسين .الجزائر: لليوم الثالث الاساتذه بثانوية جنان ... / تيار الكفاح العمالى - مصر


المزيد..... - العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس ...
- بن سلمان وبن زايد وتميم يلتقون بترامب
- دراسة: لا علاقة للجينات بنجاح الحمية الغذائية
- المشروبات الحامضية -قد تؤدي إلى تآكل الأسنان-
- الصين وإيران يتبادلان وجهات النظر حول الوضع بالشرق الأوسط
- البنك المركزي التونسي: الاحتياطي تراجع لأقل من 4.8 مليارات د ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - رد الى: عزيز الورياشي - عبد الصادقي بومدين