أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - رد الى: يامنة كريمي - عبد الصادقي بومدين






رد الى: يامنة كريمي

عبد الصادقي بومدين




- رد الى: يامنة كريمي
العدد: 721331
عبد الصادقي بومدين 2017 / 4 / 21 - 10:25
التحكم: الكاتب-ة

عادة لا ارد ، في نقاش ذي طابع فكري ،على اتهامات غير مؤسسة او تعاليق تستهزئ بالاشخاص او تصفهم بنعوت غير محترمة.النقاش الفكريعكس مجادلات الفيسبوك يتطلب حدا ادنى من الاحترام ومن تاسيس الموقف على معطيات، ومناقشة الافكار بافكار وليس باتهامات..
حزب العدالة والتنمية حزب سياسي وةطني عادي جدا ويراسه مواطن مغربي محترم ، مهما كان موقفنا من خطه السياسي والفكري ،اسمه عبد الاله بنكيران.هو ليس - يدعو علانية لتطبيق شريعة الفقيه وليس حتى شريعة الله ويعتبر نفسه خليفة وورثة الأنبياء....يدعو للقطع مع كل أشكال الديمقراطيات وحقوق الإنسان...إنه يكفر كل من ليس معه ويحكم عليه بالإعدام، كما أنه حزب يؤمن بالغيبيات ويبرر كل فساده وظلمه بالحاكمية الإلهية. - كما تفضلت بالكتابة في حزمة اتهامات كبيرة لحزب تراس الحكومة المغربية ست سنوات دون ان يصدر اي قانون او قرار كيفما كان نوعه يؤكد اتهاما واحدا من هذه الحزمة ...لم اقرا لا في برنامج الحزب ولا وثائق مؤتمره ولا بياناته اي دعوة علنية لتطبيق الشريعة..كيف يستقيم النقاش ذي طابع فكري على مجرد اتهامات؟


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قراءة في كتاب-شهرزاد ما زالت تروي- / هدى عثمان أبو غوش
- حيتان الأحزاب في مطار النجف الأشرف / فراس العامري
- مدى دستورية الأمر الاقليمي الذي اصدر رئيس الاقليم والمتضمن ا ... / احمد فاضل المعموري
- ثلاث توراوات مسروقة جددت صداقة / Haseeb Shehadeh
- رد على مقالة سامي الديب من وحي التوراة: البحر واليم في القرآ ... / طلعت خيري
- تأبين المناضلة فاطمة وثورة أكتوبر / سعد محمد عبدالله


المزيد..... - -الخالصيات- يستحضر تجربة غنية للشاعر المغربي عبد اللطيف خالص ...
- موريتانيا: أساتذة الطب يرفضون الإجراءات التأديبة ضدهم
- تركيا توجه تحذيرا للولايات المتحدة بشأن مدينة الرقة
- -الدفاع- النيابية: البيشمركة تقصف القوات العراقية في كركوك ب ...
- الملكة رانيا تزور مسلمي الروهينغا في بنغلادش
- رئيس أركان الجيش الإسرائيلي في اجتماع واحد مع نظيريه السعود ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - رد الى: يامنة كريمي - عبد الصادقي بومدين