أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - رد الى: يامنة كريمي - عبد الصادقي بومدين






رد الى: يامنة كريمي

عبد الصادقي بومدين




- رد الى: يامنة كريمي
العدد: 721331
عبد الصادقي بومدين 2017 / 4 / 21 - 10:25
التحكم: الكاتب-ة

عادة لا ارد ، في نقاش ذي طابع فكري ،على اتهامات غير مؤسسة او تعاليق تستهزئ بالاشخاص او تصفهم بنعوت غير محترمة.النقاش الفكريعكس مجادلات الفيسبوك يتطلب حدا ادنى من الاحترام ومن تاسيس الموقف على معطيات، ومناقشة الافكار بافكار وليس باتهامات..
حزب العدالة والتنمية حزب سياسي وةطني عادي جدا ويراسه مواطن مغربي محترم ، مهما كان موقفنا من خطه السياسي والفكري ،اسمه عبد الاله بنكيران.هو ليس - يدعو علانية لتطبيق شريعة الفقيه وليس حتى شريعة الله ويعتبر نفسه خليفة وورثة الأنبياء....يدعو للقطع مع كل أشكال الديمقراطيات وحقوق الإنسان...إنه يكفر كل من ليس معه ويحكم عليه بالإعدام، كما أنه حزب يؤمن بالغيبيات ويبرر كل فساده وظلمه بالحاكمية الإلهية. - كما تفضلت بالكتابة في حزمة اتهامات كبيرة لحزب تراس الحكومة المغربية ست سنوات دون ان يصدر اي قانون او قرار كيفما كان نوعه يؤكد اتهاما واحدا من هذه الحزمة ...لم اقرا لا في برنامج الحزب ولا وثائق مؤتمره ولا بياناته اي دعوة علنية لتطبيق الشريعة..كيف يستقيم النقاش ذي طابع فكري على مجرد اتهامات؟


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - القضية الفلسلطنية في الفيلم اللبناني -القضية ( 23 ) / علي المسعود
- الأمسية الثانية للأفلام اللبنانية القصيرة 2018 / علاء موفق رشيدي
- هل المسرحيون لا يقرأون ؟ / نجيب طلال
- نهيقُ الطاغيةِ / سامي عبد العال
- صفحة من نهر هارب .. / محمد محجوبي
- في ذاكرتي امرأة / رياض ماشي محسن/ العراق


المزيد..... - أول تعليق من السيسي.. بعد يوم على السماح للمرأة السعودية با ...
- محمد صلاح يسجل أول أهداف مصر في مرمى السعودية
- أول تعليق من السيسي.. بعد يوم على السماح للمرأة السعودية با ...
- نشر آخر صور -روزيتا- قبل انتحارها في الفضاء
- صلاح يهز شباك السعودية بهدف رائع واحتفال باهت!
- شاهد.. الأوروغواي تسجل الهدف الثاني في شباك روسيا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - رد الى: يامنة كريمي - عبد الصادقي بومدين