أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - تعقيب على الرد المرفق - حمدى عبد العزيز






تعقيب على الرد المرفق

حمدى عبد العزيز




- تعقيب على الرد المرفق
العدد: 721236
حمدى عبد العزيز 2017 / 4 / 20 - 16:56
التحكم: الكاتب-ة

الأستاذ عبد الصادق
حديثك عن موقف اليسار المسبق من الدين والرفض المبدئى للإسلام فيه تجن فادح على اليسار المصرى على الأقل وأنا أحد الذين ينتمون لليسار وأزعم أن هذا ليس واردا على الإطلاق وأتحدى أن تكون إحدى أدبيات أو خطابات الأحزاب والمنظمات المصرية على إطلاق تاريخها قد أتخذت موقفا معاديا من الدين إلا إذا كنت تعتبر أن الإسلام السياسى هو تعبير عن الدين وليس عبارة عن قوى سياسية تعبر عن مصالح طبقية وتوظف الدين فى سبيل غاياتها وأهدافها الدنيوية كجزء من ممارسات الرأسمالية عبر مراحل تأزمها فى إنتاج فاشياتها الشعبوية وتزييف الوعى الطبقى المعادى لمصالحها الإستعمارية
اليسار رفض الممارسات السياسية على أسس دينية تخلط الدين بالسياسة ومواقف اليسار دائما تؤكد على إحترام حرية العقيدة واحترام الإديان والقيم الدينية فاسمح لى أن أسألك من أين أتيت بحكاية (الموقف المسبق من الدين ) و (الرفض المبدءى للدين ) ؟
هذا يذكرنا بالحملة التى قادها السادات وقادتها معه الجماعات الفاشية والمملكة الوهابية من أجل وصم تنظيمات اليسار بالإلحاد ومعاداة القيم الدينية كجزء من سياق تزييف وعى الطبقات الشعبية وظنى أنكم لم تقصدون إثارة المسألة على هذا النحو الذى لايمت إلى الحقيقة بصلة


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الصحوة الاسلامية من صدام حسين الى علي اكبر ولايتي ! / احسان جواد كاظم
- نضال عمالى اممى .ليبيا .طرابلس :لليوم الثالث الاساتذه بثانوي ... / تيار الكفاح العمالى - مصر
- المشاركة في الانتخابات و الحقوق المشروعة / عبد الخالق الفلاح
- هل العبادي طوق نجاة لعراق جديد ؟ / صادق محمد عبد الكريم الدبش
- سلطة البيئة في الهيمنة على الأفراد .. سفرتي الى مصر / مصطفى العمري
- ايران و -تحالف -سائرون الانتخابى- فى بغداد / على عجيل منهل


المزيد..... - سجناء ينقذون حياة سجَان
- مصحة لعلاج -إدمان الإنترنت- مقابل 1600 دولار في الليلة
- تقرير Amnesty حول الانتهاكات بالمغرب
- الجيش الفرنسي يقتل عشرات الإرهابيين في مالي
- تغريدة النجمة الأمريكية كايلي جينر تكبد -سناب- خسائر بقيمة 1 ...
- روسيا: لا يوجد اتفاق في مجلس الأمن بشأن الهدنة في سوريا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - تعقيب على الرد المرفق - حمدى عبد العزيز