أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - تعقيب على الرد المرفق - حمدى عبد العزيز






تعقيب على الرد المرفق

حمدى عبد العزيز




- تعقيب على الرد المرفق
العدد: 721236
حمدى عبد العزيز 2017 / 4 / 20 - 16:56
التحكم: الكاتب-ة

الأستاذ عبد الصادق
حديثك عن موقف اليسار المسبق من الدين والرفض المبدئى للإسلام فيه تجن فادح على اليسار المصرى على الأقل وأنا أحد الذين ينتمون لليسار وأزعم أن هذا ليس واردا على الإطلاق وأتحدى أن تكون إحدى أدبيات أو خطابات الأحزاب والمنظمات المصرية على إطلاق تاريخها قد أتخذت موقفا معاديا من الدين إلا إذا كنت تعتبر أن الإسلام السياسى هو تعبير عن الدين وليس عبارة عن قوى سياسية تعبر عن مصالح طبقية وتوظف الدين فى سبيل غاياتها وأهدافها الدنيوية كجزء من ممارسات الرأسمالية عبر مراحل تأزمها فى إنتاج فاشياتها الشعبوية وتزييف الوعى الطبقى المعادى لمصالحها الإستعمارية
اليسار رفض الممارسات السياسية على أسس دينية تخلط الدين بالسياسة ومواقف اليسار دائما تؤكد على إحترام حرية العقيدة واحترام الإديان والقيم الدينية فاسمح لى أن أسألك من أين أتيت بحكاية (الموقف المسبق من الدين ) و (الرفض المبدءى للدين ) ؟
هذا يذكرنا بالحملة التى قادها السادات وقادتها معه الجماعات الفاشية والمملكة الوهابية من أجل وصم تنظيمات اليسار بالإلحاد ومعاداة القيم الدينية كجزء من سياق تزييف وعى الطبقات الشعبية وظنى أنكم لم تقصدون إثارة المسألة على هذا النحو الذى لايمت إلى الحقيقة بصلة


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الفلسطينيون أول المطبعين مع إسرائيل / كمال آيت بن يوبا
- أنظمة تهادن وشعوباتقاوم...وستبقى القدس عربية / علي قاسم الكعبي
- فوضى الإسلام السياسي: بين حماقة الأداء واستغلال المنهج / كرم خليل
- الآثار تتكلم: القدس الكنعانيَّة الفلسطينيَّة: 3200 ق.م. / عزالدين المناصرة
- يهود العراق والهوية الوطنية.. حقبة العهد الملكي / الحلقة الس ... / نبيل عبد لأمير الربيعي
- كيف صار الشاب ماركس ثوريا؟ -الفلسفة والثورة من كانط إلى مارك ... / محمد الهلالي


المزيد..... - لشكر مطلوب أمام محكمة إنزكان
- مصرع 14 شرطيا أفغانيا في هجوم لطالبان
- روسيا والسعودية توقعان -خارطة طريق- للتعاون النووي
- بوتين: السلطة لا تخاف المنافسة النزيهة
- النفايات الإلكترونية السنوية يمكنها بناء 4500 برج إيفل
- وفد إسرائيلي يتوجه إلى البحرين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - تعقيب على الرد المرفق - حمدى عبد العزيز