أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - أشيد بهذه الدعوة - عبد الله اغونان






أشيد بهذه الدعوة

عبد الله اغونان




- أشيد بهذه الدعوة
العدد: 720775
عبد الله اغونان 2017 / 4 / 18 - 01:15
التحكم: الكاتب-ة


أعجبني كفيرا هذا المقال
اذ هو موضوعي رغم بعض التحفظات
فان لم نتقبل بعضنا ونضع مقياسا في التعاون والتنافس النزيه فان الخيار هو الصراع لامع سلطة
طاغية تحتكر القوة والمال والاعلام بل بيننا
لابد من الحوار والتفاهم والتفهم ودراسة المجتمع والميول السياسية وان اختلفنا في المرجعيات
فيجب أن نتفق على برامج لمافيه مصلحة البلاد والعباد
وتجربة حزب التقدم والاشتراكية وحزب العدالة والتنمية الذي قاد حكومتين حكومة عبد الاله
بنكيران وحكومة سعد الدين العثماني بتحالف مع التقدم والاشتراكية المشهور بدقة قراراته تجربة غنية حتى كنا نرى بنكيران الاسلامي وبنعبد الله من التقدم والاشتراكين صديقين وأنجز حزب التقدم في هذه الحكومة في الصحة مثلا انجازات غير مسبوقة مثل نظام المساعد ة الطبية
اللفقراء راميد التي تتيح لهم العلاج مجانا ونعرف هذا في الفشل الكلوي والسرطان وغيرها
لعل أكبر خطأ وقع فيه اليسارالنظري والسياسي هو عدم دراسته لنصوص وتشريعات الدين
واستثمارها في الاصلاح السياسي والاقتصادي والفكري فقد بدأ بعضهم بمهاجمة الدين والفكر والعلماء والتاريخ فكان ذلك سبب معاداتهم من كل من يرى الحفاظ على ايمانه ودينه
في القران المقدس
وتعاونوا على البر والتقوى ولاتتعاونوا على الاثم والعدوان
وصديق عاقل خير منصديق جاهل
اللهم ألف بين قلوبنا وأصلح دات بيننا
ووفقنا الى مافيه خير البلاد والعباد
اااااااااااااااااااااااامين


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - صباحٌ مغمّسٌ بريشةٍ سوداء / جواد كاظم غلوم
- إحسان عبد القدوس من وحي ألبرتو مورافيا / ياسمين عزيز عزت
- مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/2 / سعد محمد مهدي غلام
- لُغتي الحيّة... / كريمة مكي العماري
- كلام على هامش زيارة -ٍهورست كوهلر- الى الصحراء الغربية / حمدي حمودي
- حوار في مقهى سياسي حول الشأن اليمني / فؤاد الصلاحي


المزيد..... - بالفيديو: هيفاء وهبي بملابس حربية.. هل ستقاتل معها أو ضدها؟ ...
- مراجعة في رواية -خاوية- للكاتب أيمن العتوم
- عفاف رائد من فلسطين تحصل على المرتبة الاولى بـ«تحدي القراءة ...
- تفاعلا مع الخطاب الملكي .. الاستقلال يشكل لجنتين للشباب والت ...
- نظرة على هاتف بيكسل 2 الذكي من غوغل.. هل هو لك؟
- تقارير عراقية: قوات البيشمركة تنسحب من مناطق واسعة شمال العر ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - أشيد بهذه الدعوة - عبد الله اغونان