أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - رد الى: ماهر عدنان قنديل - عبد الصادقي بومدين






رد الى: ماهر عدنان قنديل

عبد الصادقي بومدين




- رد الى: ماهر عدنان قنديل
العدد: 720644
عبد الصادقي بومدين 2017 / 4 / 17 - 12:37
التحكم: الكاتب-ة

فعلا استاذ ماهر.فقد استعملت انظمة الحكم في الماضي القريب الاسلاميين لضرب اليسار ومحاربته ، خاصة في الجامعات حيث كان لليسار تاثير كبير على الشباب عامة والطلبة بوجه خاص، كان ذلك يتم بتناغم تام مع الاستراتيجية الامريكية ، فقد تم استعمال الاسلاميين في الحرب ضد المعسكر الاشتراكي وقائده الاتحاد السوفييتي.واليوم يحدث العكس ،لكن بنفس الاهداف، اي محاولة ضرب الاسلاميين باليسار بشكل او باخر بوعي هذا الاخير او بدونه.
انه وضع نتج عنه اقصاء متبادل رغم ان كلا التوجهين يعانيان من الانظمة ومحاربان معا في المجمل ويواجهان معا الاشكالية السياسية لكنهما في الغالب لا يتحاوران لايجاد نقط التقاء مرحلية، وهذا في صالح الانظمة القائمة وبالتالي ففكرة الديموقراطية لا تتقدم كثيرا ليس فقط للاعتبار اعلاه بل ايضا لضعف التشبع بالفكر الديموقراطي الذي يفرض حق الاختلاف لدى اليسار، عموما، كما لدى اغلب التيارات السياسية الاسلامية، ومن جهة اخرى ضعف ادراك طبيعة العمل السياسي الناجع الذي يفرض الحوار والتوافق والاعتراف المتبادل


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - اعترافات من خارج زمن الحب -26-27- / سليمان الهواري
- احداث كركوك خطوة قمعية واستبدادية اخرى مدانة! / الحزب الشيوعي العمالي العراقي
- الليل و الخواطر 42 / أسماء الرومي
- لقاء مدير الأمن العام مع مؤسسات حقوق الإنسان في الأردن .. مس ... / أسعد العزوني
- - فن الشعر ضرب من ضروب المحاكاة - من -دهشة فعل التفلسف كعقلن ... / فاطمة الفلاحي
- هدية الى السيد مصير الاديب العالي / أحمدعليالجندي


المزيد..... - برشلونة يهزم أولمبياكوس بسهولة.. ومباراة نارية بين تشيلسي ور ...
- تصنيف لأكثر الأقاليم الروسية تطورا وابتكارا
- رئيس مجلس الأمة الكويتي لرئيس الوفد الإسرائيلي: اخرج يا قاتل ...
- بالفيديو.. برشلونة يجهز على أولمبياكوس بعشرة لاعبين
- -المناطق المتنازع عليها- في العراق تعود للواجهة من جديد
- مدريد تستدعي سفير فنزويلا للاحتجاج على تصريحات مادورو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد الصادقي بومدين - عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية بالمغرب - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اليسار والتيارات السياسية الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: محاولة لمقاربة جديدة. / عبد الصادقي بومدين - أرشيف التعليقات - رد الى: ماهر عدنان قنديل - عبد الصادقي بومدين