أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المسيح في القرآن / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - ماخلة – 2 - شاكر شكور






ماخلة – 2

شاكر شكور




- ماخلة – 2
العدد: 710895
شاكر شكور 2017 / 2 / 7 - 18:47
التحكم: الحوار المتمدن

فلو كانت عبارة إذن الله تمثل قوة الله الاهوتية الممنوحة لعيسى لكي يخلق ، ففي هذه الحالة يكون الله قد وافق ان يكون عيسى شريك له في خلق كائن حي كالطير ، وبما ان الشرك عند الله محال ، لذا فالقرآن وضع حل لهذه المشكلة بالتصريح بأن المسيح هو (كلمة الله) اي ان كلمة الله لا تحتاج اذن سوى وضعت عبارة إذن الله ام لم توضع لأن الله وكلمته واحدة ، وفي البقرة 213 (فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ) فالمعنى هو (هدى الله بإذن الله ) فلو كان الإذن هو منح القدرة فهل الله اعطى ذاته الأذن في هذه الآية لكي يمارس القدرة على إهتداء الناس ؟؟ لذلك فإن عبارة بإذن الله لا تعني قدرة الله بل تعني ارادة الله لممارسة القدرة الذاتية للشخص ، تحياتي للجميع

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
المسيح في القرآن / صباح ابراهيم




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - أسئلةُ ساذَج / عادل بشير الصاري
- عبدالرزاق مسلّم الماجد رجل التنوير المغدور / ياسر جاسم قاسم
- أُخاطبكِ / شيرزاد همزاني
- البعير / عجيل جاسم عذافه
- من يحق له العمل في العراق ؟ / سعد السعيدي
- وقفة مع المتظاهرين وكيف زيف المدعين / نجاح سميسم


المزيد..... - -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- إنقاذ طفلة عمرها 4 أيام بعد أن دفنها أهلها حية في الهند
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا
- صندوق النقد يخفض تقديرات نمو الاقتصاد العالمي لأدنى مستوى من ...
- لبنان: حرائق.. صدمة وتساؤلات
- لبنان يستعين بطائرات من دول الجوار لإخماد حرائق واسعة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المسيح في القرآن / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - ماخلة – 2 - شاكر شكور