أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الاناجيل المنحولة كانت مصادر معلومات القرآن / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - الى عبد الله اغونان - صباح ابراهيم






الى عبد الله اغونان

صباح ابراهيم




- الى عبد الله اغونان
العدد: 708427
صباح ابراهيم 2017 / 1 / 11 - 19:59
التحكم: الحوار المتمدن

لماذا يا عبد الله ابن اغونان لم يكفر قرآنك الهندوس و عبدة البقر و البوذيين و الكونفوشيوسيين و الطاويين واكتفى بتكفير اهل الكتاب السماوي ؟
ربما ربك لم يسمع بهؤلاء الناس و عباداتهم ولم يعلم بهم تماما مثل نبيك لآنه بعيد عنهم .
هل كان الهك الشيطاني نائم ؟
هل تستطيع ان تجيب على هذا السؤال ؟
لماذا لم يذكر اله القرآن و وحي جبريل وجود امثال هؤلاء الناس ولم يطعن بعباداتهم . وضل متمسكا بلحية اليهود والنصارى الذين كشفوا زيف نبوة زعيم الصعاليك و قطاع الطرق ؟


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الاناجيل المنحولة كانت مصادر معلومات القرآن / صباح ابراهيم




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الايزيديون والمستقبل: الأجزاء (3/4 و 4/4) / علي سيدو رشو
- فى انتظار القادمة / رمزى حلمى لوقا
- أهمية مزج السياسات الماكرو-اقتصادية لتحقيق الاستقرار الماكرو ... / ابراهيم منصوري
- الوصايا العشر هي قواعد الإسلام .. و ليس هناك ما يسمى أركان / سعيد المجبري‎
- رواء الجصاني: بضعة ملاحظات حول -عراقيون من هذا الزمان- / رواء الجصاني
- المرحلة توجب طرح السؤال: ما معنى الماركسية؟ -الجزء الثاني- / محمد بوجنال


المزيد..... - قمة تونس.. هل عجّل ربيع الشعوب بخريف الجامعة العربية؟
- قطر ترفض اعتراف أميركا بسيادة إسرائيل على الجولان
- العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص
- بالفيديو والصور... -أبل- تكشف عن مفاجآت مبهرة في مؤتمرها الس ...
- بالفيديو... أهداف مباراة إنجلترا والجبل الأسود (5-1) في تصفي ...
- بالفيديو... أهداف مباراة فرنسا وأيسلندا (4-0) في تصفيات يورو ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الاناجيل المنحولة كانت مصادر معلومات القرآن / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - الى عبد الله اغونان - صباح ابراهيم