أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقة مع الله (من العبودية الى الصداقة) / سلمان رشيد محمد الهلالي - أرشيف التعليقات - هل كانوا بحاجة للوثر ليفهموا - بولس اسحق






هل كانوا بحاجة للوثر ليفهموا

بولس اسحق




- هل كانوا بحاجة للوثر ليفهموا
العدد: 707446
بولس اسحق 2017 / 1 / 1 - 12:50
التحكم: الحوار المتمدن

(يو 3: 16): لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ. -
لا اعود اسميكم عبيدا لان العبد لا يعلم ما يعمل سيده.لكني قد سميتكم احباء يو 15 : 15
فعلى ماذا تدل هذه الآيات، الا تدل على ان الله يحب الانسان ولا يريد له ان يكون عبدا...فهل كان المسيحيون بحاجة الى مارتن لوثر ليفهموا العلاقة بينهم وبين الله؟؟؟ تحياتي.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
العلاقة مع الله (من العبودية الى الصداقة) / سلمان رشيد محمد الهلالي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - فصلٌ من الكوميديا الليبية السوداء (1/3) / محمد بن زكري
- وحدكِ في رؤايْ ،،،،، / منصور الريكان
- رباعية : ( الأرض ، الانسان ، الموت والسلام ) / أحمد صبحى منصور
- العراق : بحثٌ وتحرٍ عن بوصلةٍ سياسيةٍ ما .! / رائد عمر العيدروسي
- حلم دجاجة سعادة أبو عراق / رائد الحواري
- شهر مع الهايكو (٥) / وليد المسعودي


المزيد..... - العثور على دم سائل وبول في جثة مهر عمرها 42 ألف سنة
- بوريطة : المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف ...
- بـ-خبرات سابقة-.. الجيش المصري يعلن مشاركته في تأمين استفتاء ...
- أردوغان يربط -حملات تشويه- تركيا بموقفها من مصر وسوريا واليم ...
- دعوات أممية لإنقاذ 2500 من أطفال داعش الأجانب بسوريا
- 13 قتيلا و142 مفقودا إثر غرق سفينة في بحيرة بجمهورية الكونغو ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقة مع الله (من العبودية الى الصداقة) / سلمان رشيد محمد الهلالي - أرشيف التعليقات - هل كانوا بحاجة للوثر ليفهموا - بولس اسحق