أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصورة والحياة الخاصة، قراءة في -النزعة الفضائحية- / أحمد عصيد - أرشيف التعليقات - التمس منك المزيد من هذه المواضيع - حميد فكري






التمس منك المزيد من هذه المواضيع

حميد فكري




- التمس منك المزيد من هذه المواضيع
العدد: 702039
حميد فكري 2016 / 11 / 21 - 17:56
التحكم: الحوار المتمدن

تحية للسيد احمد عصيد ،على هذا المقال الرائع ،فهو يثير موضوع سوسيوثقافي راهن ،لكنه مستمر بحكم صيرورته واقعا معاشا .ولانه كذلك سوف تكون له نتائج عميقة في مجتمعنا ، خاصة على صعيد التحولات الذهنية من تمثلات وقيم ورؤى تنعكس بدورها على مجمل العلاقات الاجتماعية .اننا بصدد تغيرات اكثر عمقا لا محالة.ويبقى السؤال الاساسي ماذا اعددنا من تصورات واستراتيجيات وسياسات للتفاعل الايجابي مع تلك التحولات ،ام اننا تركنا امرنا للصدف وللتاريخ يعبثا بنا كيفما شائا ? الواضح ان لاشيئ يظهر في الافق .والسبب نظام سياسي فاشل بامتياز.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الصورة والحياة الخاصة، قراءة في -النزعة الفضائحية- / أحمد عصيد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - دروس الموجة الثانية من الثورات العربية / راتب شعبو
- الأنتفاضة: تبني وطناً... / حسن حاتم المذكور
- ثورة تشرين العراقية والثورة البرتقالية / ياسر جاسم قاسم
- مباراة الشطرنج الخاسرة / سعود سالم
- مع بيان المرجعية في 6 كانون الأول 1/2 / ضياء الشكرجي
- نحو فلسفة غيرية، إنسانيا وإيكولوجيا / عبد الله عنتار


المزيد..... - مقتل 12 متظاهرًا وإصابة 22 في ليلة دامية بالعراق
- مفوضية حقوق الانسان العراقية: مقتل 5 متظاهرين وإصابة 110 في ...
- الدببة القطبية تغزو شبه جزيرة في أقصى شرق روسيا
- اجتماع بين لافروف وبومبيو في 10 ديسمبر
- شاب يهاجم امرأة أمريكية في دبي على طريقة المصارعين
- أين أمضى مورينيو ليلته بعد الخسارة أمام فريقه السابق مانشستر ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصورة والحياة الخاصة، قراءة في -النزعة الفضائحية- / أحمد عصيد - أرشيف التعليقات - التمس منك المزيد من هذه المواضيع - حميد فكري