أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - شكر وتقدير الى ادارة الحوار المتمدن / وليد يوسف عطو - أرشيف التعليقات - الاستاذ صادق البلادي المحترم - وليد يوسف عطو






الاستاذ صادق البلادي المحترم

وليد يوسف عطو




- الاستاذ صادق البلادي المحترم
العدد: 690407
وليد يوسف عطو 2016 / 8 / 7 - 13:34
التحكم: الحوار المتمدن

انا عادة لااغلق باب التعليقات الانادرا واغلقته في مقالاتي حول 14تموز لانني اعرف انني ساتعرض الى هجوم المؤدلجين .انا كتبت تحليلا خارج الايديولوجيا والتحزب ومع الاسف قان اصحاب 14 تموز من قوميين وشيوعيين يتناسون ان الاستعمار العثماني استعمرنا لمئات السنين وكنا بحاجة الى الاستعمار البريطاني والفر نسي للدخول في عصر الحداثة الذي قطعته الاحزاب الشمولية التي مجدت الحزب وكتلة الشعب ولم يبقى للانسان الفرد من دور .لدي الاصدار الجديد للباحث سعد محمد رحيم والمعنون ( المثقف الذي يدس انفه ) اتمنى ان يعجبكم .

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
شكر وتقدير الى ادارة الحوار المتمدن / وليد يوسف عطو




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الوسط السياسي مجرد وهم / آلان وودز
- ثورة اكتوبر الاشتراكية - التاريخ والحاضر (3) / خليل اندراوس
- -الصمت في عصر الضوضاء- / زكية خيرهم
- الاستشراق الغربي: شواهد الانتصار والهزيمة / فادي قدري أبو بكر
- نينوى وسهلها أصبحت منطقة منكوبة / سمير اسطيفو شبلا
- بطرك السريان الشرقيين لويس ساكو يتكلدن لاغراض سياسية / موفق نيسكو


المزيد..... - الشيخ خالد بن أحمد: السجناء بالبحرين مجرمون أما بقطر فيسجن & ...
- مقتل شخص وفقدان آخر في حريق بسفينة نفط قبالة تكساس
- سقوط صواريخ في الحي الدبلوماسي وسط كابل
- -حديث كوريا الشمالية عن توجيه ضربة إلى الولايات المتحدة ليس ...
- دعوات لتشكيل حكومة مؤقتة بكردستان العراق
- منها تقشير البشرة.. 5 فوائد جمالية لـ-السكر-


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - شكر وتقدير الى ادارة الحوار المتمدن / وليد يوسف عطو - أرشيف التعليقات - الاستاذ صادق البلادي المحترم - وليد يوسف عطو