أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - شكر وتقدير الى ادارة الحوار المتمدن / وليد يوسف عطو - أرشيف التعليقات - الماركسية, العلاج النفسي, والمطلق والشمولي - طلال الربيعي






الماركسية, العلاج النفسي, والمطلق والشمولي

طلال الربيعي




- الماركسية, العلاج النفسي, والمطلق والشمولي
العدد: 690341
طلال الربيعي 2016 / 8 / 7 - 03:15
التحكم: الحوار المتمدن

الزميل العزيز وليد يوسف عطو!
اقدم لك بدوري انا ايضا اجمل التهاني لتجاوزك الرقم 500. وهو رقم اعظم من ان تفاس قيمته بمعايير الذهب او الاحجار الكريمة. فليس هنالك عيدا او يوبيلا فضيا او ذهبيا او ماسيا او ما يشابه مقترن بهذا الرقم, لان كل هذه الاعياد لربما مقترنة بعمر الانسان, والذي هو في الاعم الاغلب لا يبتجاوز الرقم مائة (من السنين بالطبع).
السرديات الكبرى, كما نعلم, هي انجاز حداثوى ومناقض لفلسفة(؟) ما بعد الحداثة. ولكن ما بعد الحداثة هي نفسها تسقط بالضبط في شموليتها بتبنيها الخطاب الشمولي والمطلق الذي ينفي كل الشموليات. اضافة الى هذا, فان ثنائيات كثنائية الشمولية/اللاشمولية او المطلق/النسبي تعني في المحصلة انتحارا اكيدا لما بعد الحداثة وذلك في حالة نطق اسمها اوعدمه لانها هي نفسها تتبنى ما تسعي هي الى نفيه! وبذلك تدخل هي في مأزق مسدود.
ان مفهوم الشمولية مقترن بخطاب السيد, وهذا يذكرنا بالطبع بجدلية هيغل السيد/العبد. الماركسية, هي سردية كبرى, تقف الى جانب العبد وبالضد من السيد. اي انها كسردية ثورية تعبرعن الفراغات التي لا يستطيع او لا يريد خطاب السيد التعبير عنها,
يتبع


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
شكر وتقدير الى ادارة الحوار المتمدن / وليد يوسف عطو




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قراءة في بناء ومعوقات رأس المال الاجتماعي عبر المجتمع الافتر ... / السيد إبراهيم أحمد
- حوار مع رمز الثورة و النضال السوداني عمو يعقوب الأنصاري الرج ... / عبير سويكت
- الانموذج الديمقراطي العراقي: بين تفاؤل هنتنغتون وتشاؤم فوكيا ... / سيف الامارة
- يوميات دنماركية 96 / حكمة اقبال
- التربية والتعليم في العراق ... جمود فكري وتخلف حضاري / داخل حسن جريو
- نهاية المغرب / المريزق المصطفى


المزيد..... - ترامب يشيد بانتصار معسكره بعد إقرار قانون مؤقت للموازنة فك ش ...
- محلل عسكري: شمال سوريا قد يشهد مواجهة كبرى بين أمريكا وتركيا ...
- امرأة تنقذ رجلا من الموت
- مصر تستعد لتغيير خريطة العالم السياحية
- 95 موقوفا لا يزالون في -الريتز-
- سفينة استطلاع روسية تظهر مجددا قرب السواحل الأمريكية!


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - شكر وتقدير الى ادارة الحوار المتمدن / وليد يوسف عطو - أرشيف التعليقات - الماركسية, العلاج النفسي, والمطلق والشمولي - طلال الربيعي