أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - شكر وتقدير الى ادارة الحوار المتمدن / وليد يوسف عطو - أرشيف التعليقات - تهنئة وتمنيات - صادق البلادي






تهنئة وتمنيات

صادق البلادي




- تهنئة وتمنيات
العدد: 690259
صادق البلادي 2016 / 8 / 6 - 20:22
التحكم: الحوار المتمدن

أنتهز فرصة فتح باب التعليق ، حيث أنك تغلقه غالبا لأعبر لك عن تهاني بإكمالك المقال رقم
، آملا الإهتمام أكثر بموضوعية البحث ، لا كما وجدناه في مقالاتك عن ثورة 14 تموز.
وفيما يخص الحرب على الإيديولوجيات ، التي تسميها السرديات الكبرى يمكن إعادةقراءة
ما اقتبسته من لباحث سعد محمد رحيم عن الإيديولوجيا فسترى أنه لا يعتبرها هي العامل الحاسم بل المؤسسات التي تدعيها وتنحرف ،ومعروف أن الهجوم على الإيديولوجيا كان بشكل مطلق ولكن كان المقصود منه أساسا الهجوم على الماركسية.وما كان أشد من الماركسيين من وقف ضد الجمود العقائدي ،الذي سار عليه المتنفذون فيها لتمرير مصالحهم.،
عقبال المقال الألف ،..


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
شكر وتقدير الى ادارة الحوار المتمدن / وليد يوسف عطو




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - رسائل من مصر (الفلاح المصري) / محمد زكريا توفيق
- عن هيلين توماس / سليم نزال
- إنتاج المعاقين في الدول المعاقة / علي طه النوباني
- مقاربة في نماذج بناة الدولة العراقية المعاصرة وأسباب تداعيات ... / هيثم الحلي الحسيني
- قصيدة - ننام فى مصهور باطننا - للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- معرض بغداد الدولي للكتاب / احمد الحمد المندلاوي


المزيد..... - سيناتور أمريكي بارز يتعهد بالتحقيق في -نقاشات حول عزل دونالد ...
- المربية قد تكون السبب.. مرشحة ترامب للأمم المتحدة تنسحب
- وزير الإعلام السعودي يعلق على رغبة ولي العهد بشراء مانشستر ي ...
- اليمن... مقتل 20 من -أنصار الله- بغارات لطيران التحالف
- أول تعليق رسمي سعودي على نية الأمير محمد بن سلمان شراء نادي ...
- -فولكس فاغن- توسع عائلة سياراتها الكروس أوفر بمركبة مميزة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - شكر وتقدير الى ادارة الحوار المتمدن / وليد يوسف عطو - أرشيف التعليقات - تهنئة وتمنيات - صادق البلادي