أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كيف نافح الكاتب الكبير خصمه الصغير / جابر الأشقر - أرشيف التعليقات - الغالي جابر الأشقر مقالك لطيف وتحليلك من: - أفنان القاسم






الغالي جابر الأشقر مقالك لطيف وتحليلك من:

أفنان القاسم




- الغالي جابر الأشقر مقالك لطيف وتحليلك من:
العدد: 686375
أفنان القاسم 2016 / 7 / 18 - 11:51
التحكم: الحوار المتمدن

زاويتك علمي لا غبار عليه، هذا ما كنت أقوله لطلابي الذين لا أتفق معهم، وكنت أعطيهم الدرجة التي يستحقونها، لكن تحليلك من زاويتي تماحكي لا تعوزني الحجج لدحضه، لسببين بسيطين، لأن الكل يشهد على كوني ديمقراطفيًا في قولي وفي فعلي، الديمقراطية شيء جوهري في بنيتي الفكرية وفي نهجي الحياتي، ولأني لست ضد كل الأديان حتى ولو كنت ضد المتدينين النقليين منهم لا العقلانيين.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
كيف نافح الكاتب الكبير خصمه الصغير / جابر الأشقر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - كيفَ أكتبكِ .. وأنتِ كلّ قصائدي ؟؟ / عبدالجليل الكناني
- مع كتاب (الإغتيالات السياسية في العراق 14 تموز 1958-8شباط 19 ... / ابراهيم خليل العلاف
- كَنَاطِحٍ صَخرَةً يَوْماً ليوهنها / ارام محاميد
- مسارات مشاريع القوانين التنظيمية للأمازيغية: التشخيص والبدائ ... / الحسين أيت باحسين
- البرامج الانتخابية واهميتها / سعد السعيدي
- عن منح الملا خامنئي مسکوکات ذهبية لجلاوزته / فلاح هادي الجنابي


المزيد..... - مرسيدس بنز G-Class بتصميم جديد بالكامل للمرة الأولى منذ 1979 ...
- نادي صديقات الكتاب في الأردن يكرّم الروائية سميحة خريس
- كيف يمكن لروبوت استبدال ركبة؟ شاهد ما فعله جراحون في دبي
- مؤشر فريدوم هاوس للحريات: تونس الأولى عربيا والسودان والسعود ...
- لافروف وجاويش أوغلو يبحثان الإعداد لمؤتمر الحوار الوطني السو ...
- تمهيدا للقمة المصرية الإثيوبية.. وزيرا الخارجية يبحثان مسألة ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كيف نافح الكاتب الكبير خصمه الصغير / جابر الأشقر - أرشيف التعليقات - الغالي جابر الأشقر مقالك لطيف وتحليلك من: - أفنان القاسم