أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - موقع التفكير .. في البنكرياس و ليس القلب / ايدن حسين - أرشيف التعليقات - تعليق الى مسلم عزيز - ايدن حسين






تعليق الى مسلم عزيز

ايدن حسين




- تعليق الى مسلم عزيز
العدد: 667244
ايدن حسين 2016 / 3 / 12 - 18:50
التحكم: الحوار المتمدن


القلب هو لب كل شيء .. طيب
اخي العزيز .. افرض انك تريد ان تصنع دمية .. فلا بد انك تستعمل الاشياء المتوفرة امامك .. ان كنت تحتاج الى صوف .. و وجدت قطنا .. استعملت القطن .. مع انك كان يجب ان تستعمل الصوف
قارن هذا الامر برب العالمين
هل اذا اراد الله صنع دمية .. يستعمل القطن لانه لا يتوفر لديه الصوف في الوقت الحاضر
لاحظ اننا نتكلم عن الله .. القادر على كل شيء و العليم بكل شيء .. العليم بالماضي و المستقبل
انقل هذه الفكرة الى كلمتي القلب و الدماغ
هل تقبل ان نقول .. الله استعمل كلمة القلب بدلا من الدماغ .. لانه اكتفى بالموجود من الكلمات .. لانه لم يجد كلمة اخرى للدلالة على الدماغ
افهم يا اخي مسلم عزيز
..


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
موقع التفكير .. في البنكرياس و ليس القلب / ايدن حسين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - بيدوفيلية ترامب وعلاقته بالموساد (2) / طلال الربيعي
- ثوري مثلي / حيدر مكي الكناني
- أشيائنا الجميلة / روشن عزالدين حجي
- المذنب الجميل - دراسة اسماعيل حلمى / اشرف عتريس
- علي عبد الرازق 1888 - 1966 / سعيد عدنان
- رباعية قصيرة للغاية -من وحي القمر والسماء- / حسين محمود التلاوي


المزيد..... - البرتغال تجند أكثر من ألف رجل إطفاء يدعمهم الجيش لإخماد حرائ ...
- ظريف لـCNN: لا يمكن استبعاد فرص حدوث كارثة في المنطقة
- بومبيو واثق من ترحيل أسانج إلى الولايات المتحدة
- ما مدى فائدة ومضار الفيتامينات والمكملات البيولوجية للجسم؟
- شاهد: مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في هونغ كونغ
- علامات الممثل عند دينس ديدرو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - موقع التفكير .. في البنكرياس و ليس القلب / ايدن حسين - أرشيف التعليقات - تعليق الى مسلم عزيز - ايدن حسين