أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ينار محمد - رئيسة منظمة حرية المرأة في العراق - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: احتفال بالثامن من مارس ام وقفة تحدّي لبُنى اجتماعية معادية للمرأة. / ينار محمد - أرشيف التعليقات - رد الى: Mustafa Fadel - ينار محمد






رد الى: Mustafa Fadel

ينار محمد




- رد الى: Mustafa Fadel
العدد: 665730
ينار محمد 2016 / 3 / 3 - 12:47
التحكم: الكاتب-ة

سيدي العزيز،

نعم هناك من هو باقي ويردد الشيوعية واهدافها بالمساواة الاقتصادية والغاء الطبقات وتملك وسائل الانتاج.
انصح ان تذهب الى اية ساحة تحرير سواء في العراق او مصر وسترى معظم المتظاهرين يشتمون النظام الليبرالي الذي خلق طبقة تعتاش على قوت الجماهير وعلى قمعها تلبية لمخطط امبريالي سعى ونجح في امتصاص ثروات العراق وترك الجماهير في حالة تقشف وجوع وحرمان.
وهؤلاء المتظاهرين يعبرون عن تطلع الملايين المستغلة والمضطهدة بالرفاه والمساواة والحرية.
بل ان دعاة الانظمة الليبرلية قد بدأت تختفي اصواتهم في زمن الازمات الانسانية الكبيرة التي خلقتها السياسات الاقتصادية الراسمالية والامبريالية.
ما تفسيرك لحركة الـ99% التي عمت في اهم مدن العالم مداعية بالمساواة وتوزيع الثروات بدلا عن خلق طبقة برجوازية ضيقة تستغل العمل المنتج لبلايين في العالم.
ان كتاب فرانسيس فوكوياما يعتمد فلسفة مثالية وتحليل سببي مسطح وغير ديالكتيكي في توصله الى حتمية النظم الليبرالية. ولا يتم اعتماده في الابحاث الاكاديمية الاقتصادية والسياسية الجدية. وليس من المستغرب ان تكون طروحاته وتوقعاته مضللة لكونه قضى سنوات كثيرة من العمل ضمن الوزارة الخارجية الامريكية الكفيلة بتنفيذ السياسات الامبريالية الاحتكارية في العالم .

اما عن القول بانه لم يتبقَ من الشيوعية سوى الاطلال؛ فاعتقد ان التجربة البلشفية وتجارب الاشتراكية في العالم قد اثبتت امكانية ان يفرض الانسان ارادته بالضد من وحشية الطمع للانظمة الراسمالية والتي يقوم بسلعنة كل شيء، ومن ضمنها البشر. وان هذه التجارب قد خلقت اوضاعا اكثر انسانية حيث ان الدولة عليها واجبات والتزامات توفير العيش والعمل والثقافة والفنون لكل البشر؛ بينما تتنصل الراسمالية ضمن اطار النيوليبرالية من كل هذه الامور تدريجيا محاولةً ان تسلعنها شيئا فشيء.

ما موقفك انت؟ هل تفضل استشراء انظمة الطمع والنهش في جسد وقوت الانسان-ـة العاملة؟ ام تبحث عن طرق لفرض ارادة الانسان بخلق نظام سياسي اقتصادي يليق بانسانيته.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
ينار محمد - رئيسة منظمة حرية المرأة في العراق - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: احتفال بالثامن من مارس ام وقفة تحدّي لبُنى اجتماعية معادية للمرأة. / ينار محمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ادعياء الشرف.. / ماجد أمين
- ساحات الحرية / روشن عزالدين حجي
- النسيج المقدس..... ما بين العذراء النساجة و انجلينا جولي / رماز هاني كوسه
- قصة هزيمتين .. الهزيمة الثانية (4) / جعفر المظفر
- *النهر لا يسكر * / سعد محمد مهدي غلام
- كفوف / ال يسار الطائي


المزيد..... - أفغانستان: هجوم على وزارة الاتصالات بكابول ومقتل المهاجمين
- البرادعي يشكو تأخر تجديد جواز سفره.. وخالد أبو النجا: السيسي ...
- تركيا تستعد لكشف الستار عن -صائد الدبابات - نمر-
- العزواي ينطلق فنياً مع الرسم ليستقر عند الموسيقى: السمفونية ...
- تحية للشاب العراقي خالد علي – حسين الصدر
- نتائج متابعة الإستفتاء على التعديلات الدستورية 2019


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ينار محمد - رئيسة منظمة حرية المرأة في العراق - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: احتفال بالثامن من مارس ام وقفة تحدّي لبُنى اجتماعية معادية للمرأة. / ينار محمد - أرشيف التعليقات - رد الى: Mustafa Fadel - ينار محمد