أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أسئلة وأجوبة متعلقة باليات العمل والنشر في الحوار المتمدن. / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - ت 23 - عبد الرضا حمد جاسم






ت 23

عبد الرضا حمد جاسم




- ت 23
العدد: 656078
عبد الرضا حمد جاسم 2015 / 12 / 17 - 15:22
التحكم: الحوار المتمدن


بود نقابل الودو بالصبر نصبرعلى البعض لكن الى حين ليس كل ما فات مات انت فتحت على نفسك باب يمتد من هنا الى هناك في نواشي سوق الشيوخ مروراً بكوجة مروي و الدجال محسن
اعرف انك تعرف كل تلك الاسماء و معها الجديدين
انا على استعداد للنقاش مع من يحترم نفسه فلا احب اليَّ من ذلك. لكن مع معلوم يحترم امه الكريمة الطيبة التي طُردت غدراً و خسةً من العراق مع اب كريم وقارورة تراب اصبحت تربته التي يصلي عليها فتحية لهما وعتبي عليها ولو في قبريهما مبجلين انهم خلفوا من تعلم الاختباء والاعتداء وحسبها شطارة
الاشارة الى الاسم المستعار لأنه عارعلى من يستغله للتجريح فهو مع كونه جبان يسئ لأمه المسكينه فكل يوم يجعل له اب وهي حرة طاهرة
لقد اسأت الى امامك العباس مرتين الاولى عندما جعلت مقامه للتحاكك والثانى عندما قارنته بابن صبحة صدام حينما قلت انه غير الشقيق للحسين نحن نتكلم عن الذي لا يُعرف ابيه.فقد بحث صدام كثيراًعن قبرابيه واصله فلم يتوصل فقال انه تكريتي ثم قال -المجيد-فهل العباس صاحب الموقف الكبير مثل ذاك.فلو كان لعمل مثل ما عمل الاخرين وارتضى بخبز الذل .مهما كان موقفي مما جرى في كربلاء
يتبع


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
أسئلة وأجوبة متعلقة باليات العمل والنشر في الحوار المتمدن. / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - نضال أممى.المغرب الكبير.اضراب 1000 عامل بمنجم سكساوه يدخل اس ... / تيار الكفاح العمالى - مصر
- هل يُنجِحُ العبادي فيما أفشله بشار الأسد؟! / بير رستم
- نبوءة الحرب الأهلية... نذير شؤم ! / احسان جواد كاظم
- مغاور النوافذ السجينة! / يعقوب زامل الربيعي
- مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/5 / سعد محمد مهدي غلام
- أيقونة - شعر / خليل إبراهيم الحسن


المزيد..... - 13 قتيلا و16 جريحا في ثلاثة هجمات انتحارية في مايدوغوري الني ...
- إسرائيل تعتقل فلسطينيا بسبب تحية الصباح على فيسبوك
- دعوات في صحف عربية إلى مواجهة -الإرهاب- وإجراء مصالحة في مصر ...
- رسميا.. أكثر من 98% من سكان فينيتو يصوتون لصالح الحكم الذاتي ...
- مظاهرة حاشدة في مالطا تطالب بالعدالة بعد مقتل الصحفية غاليتز ...
- حكم بسجن اسكتلندي -لمس فخذ- رجل عربي في دبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أسئلة وأجوبة متعلقة باليات العمل والنشر في الحوار المتمدن. / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - ت 23 - عبد الرضا حمد جاسم