أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - لماذا الحوار المتمدن رمز للمعرفة والحرية ؟ / عايد سعيد السراج - أرشيف التعليقات - اقتراح عملي مفيـــــــــــــــــــــــــد - كنعان شـــماس






اقتراح عملي مفيـــــــــــــــــــــــــد

كنعان شـــماس




- اقتراح عملي مفيـــــــــــــــــــــــــد
العدد: 639319
كنعان شـــماس 2015 / 8 / 24 - 20:30
التحكم: الحوار المتمدن

يااخ السراج بلا كلام منمق يكتب في الحوار المتمــدن اكثر من 28 الف كاتب زائدا اكثر من ضعفهم من القراء والمعلقين لو تبرع كل واحد منهم بمبلغ ثابت شهريا لايقل عن ( 5 ) دولار او يورو لصار الحوار المتمـــــدن صرح اعلامي كبيـــــــر .الكاتب او المعلق الذي لايستطيع الاستغناء عن خمسة دولارات شهريا الواقع لايستحق شرف الكتابة او التعليق في الحوار المتمــــدن . شخصيا اعيش على معونة البلدية ( السوسيال ) واتبرع شهريا بمبلغ (10) يورو دعما لجهود العاملين في الحوار المتمـــــــدن . تحية لكل من يعمل بهذا الاقتراح

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
لماذا الحوار المتمدن رمز للمعرفة والحرية ؟ / عايد سعيد السراج




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - التحايل الدلالي والسؤال الفلسفي في قصص - واسألهم عن القرية - / مؤيد عليوي
- ومضة شعرية / سم / بويعلاوي عبد الرحمان
- ليت الأمان يعود / سميرة سعيد
- ضاد / علي ياري
- الفكر بما يعود الى ذاته / زهير الخويلدي
- ضريح الجندي المجهول / كمال تاجا


المزيد..... - بوتين يشكر ترامب لتوفيره معلومات حالت دون هجوم إرهابي
- مخاطر ألعاب العالم الافتراضي جدية وخطرة! تعرّف إليها..
- الفلسطينيون يتجهون للأمم المتحدة لرفض قرار ترامب بشأن القدس ...
- كاميرات المراقبة ترصد حادث سيارة طريفا من نوعه
- ترامب لا ينوي إقالة المحقق روبرت مولر الذي يقض مضاجعه
- أضخم غواصة في العالم تحتفل بعيد ميلادها الـ 35


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - لماذا الحوار المتمدن رمز للمعرفة والحرية ؟ / عايد سعيد السراج - أرشيف التعليقات - اقتراح عملي مفيـــــــــــــــــــــــــد - كنعان شـــماس