أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: Richard Cambel - نادية محمود






رد الى: Richard Cambel

نادية محمود




- رد الى: Richard Cambel
العدد: 628854
نادية محمود 2015 / 6 / 27 - 00:14
التحكم: الكاتب-ة

الاخ ريتشارد كامبل: يمكن عودة الكفاءات العلمية، و لكن الى اي حد تستيطع تنوير اللجان الشعبية والولوج الى مناصب حساسة، هذا امر غير معلوم. فالصراع كله يدور حول الوصول الى المناصب الحساسة. مع تحياتي

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - من القاهرة جاء اليعقوبى / محمود جابر
- امريكا قادت اكبرعملية سطو مسلح في التاريخ(الجزء الاول) / مازن الشيخ
- الرأسمالية واستعارة ماركس -مصاص الدماء- (دراكولا) 2! / طلال الربيعي
- وفاءً لذكرى الشهيد د. حسين مروة / شاكر فريد حسن
- إصدار شعري جديد للشاعر العراقي عبد الكريم هداد / عبدالكريم هداد
- يوم الشهيد الشيوعي / أحمد الشيخ أحمد ربيعة


المزيد..... - الكابينيت الاسرائيلي يوافق على خصم رواتب الأسرى من عائدات ال ...
- السلطات التركية تعتقل 3673 شخصا بزعم انتمائهم لحزب العمال ال ...
- ملابس العمال تهيمن على موضة الربيع.. صور
- وزير الدفاع الأمريكي: لم يتخذ قرار بعد بشأن تمويل الجدار مع ...
- علاج الإمساك المزمن في يومين فقط
- ماذا يقول برجك لك اليوم الإثنين 18 فبراير/ شباط 2019؟


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: Richard Cambel - نادية محمود