أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: ليث ألجادر - نادية محمود






رد الى: ليث ألجادر

نادية محمود




- رد الى: ليث ألجادر
العدد: 628477
نادية محمود 2015 / 6 / 24 - 19:27
التحكم: الكاتب-ة

العزيز ليث الجادر: احب ان اطمئنك ان مداخلتك لن تحذف، كما انه بالتاكيد الرد غير مشروط. في مقالاتي حول التصدي لداعش، سواء هنا او في مكان اخر، لطالما اكدت و اؤكد و ساظل اؤكد على دور الطبقة العاملة. نحن نرى امكانيات طبقتنا العاملة و بوضوح، وان احد اهداف حديثي هذاموجه الى الطبقة العاملة. رغم كل العمل الذي نعمله الا ان الطبقة العاملة في العراق، ليست محلقة في الهواء، بل هي متاثرة بالاجواء الطائفية، ويؤسفني ان اقول هذا، لكنها الحقيقة. في الوقت الذي يقفون اقتصاديا ضد الحكومة واحزابها، الا انهم متاثرين اعلاميا و سياسيا بهذه القوى. في الجنوب الطبقة العاملة لم تتحدث عن الميلشيات الشيعية كقوى وان لم تكن قد ارتكبت جرائم بقدر داعش، الا انها ارتكبت جرائم بل راحت تجمع التبرعات المالية لها. ان الطبقة العاملة في العراق لحد الان لم تفصل خطها المستقل عن التيارات البرجوازية الاسلامية، وهي واقعة تحت تأثيرها، عملنا هو توضيح تلك التوهمات، والتاكيد على ضرورة ان يكون للطبقة العاملة موقف مستقل من هذين التيارين المتحاربين باسم الشيعة و باسم السنة. المواطن الذي يعيش في مناطق خاضعة للميلشيات الشيعية او السنية، يتطلع لنفس الاماني: الامان، فرص عمل، صحة جيدة، تعليم، خدمات، كهرباء، نظافة. لا فرق بينهم، الا ان هذه الحرب، و ماقام به داعش، يجعل الاستقطابات حول و تحت رايات سياسية شيعية و سنية، وكلاهما لا يحملان اية مطاليب ايجابية للجماهير. لذلك انا مثلك، اتطلع الى المبادرة الثورية والقدرات الطبقية للطبقة العاملة، و لا يمكن لي باي شكل ان اتجاهلها. و ساكون ممتنة ان اوضحت لي اين تلك المبادرات الثورية الطبقية المستقلة في العراق تجاه داعش، حتى لا اتحدث عن كوباني. تحياتي لك.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - شعبان يحاضر في اتحاد الحقوقيين العراقيين / عبد الحسين شعبان
- مُداراة / جودت شاكر محمود
- تاجرُ موغادور: مستهل الفصل السادس / دلور ميقري
- طقوس الموت عند قبيلة بني يعلئ الصفاصيف انموذجا. / بوناجي احمد
- بلوغ ينبوع ماء الحياة.. قصة قصيرة / فاروق كريكور أوهان
- الثورة السورية نتاج ( الثورة المعلوماتية التواصلية التعددية ... / عبد الرزاق عيد


المزيد..... - مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تطالب مصر بـ-وقف جميع الإ ...
- إعادة اكتشاف أكبر نحلة في العالم بعد اختفائها عام 1981
- شاهد: آلاف الجزائريين يحتجون على عهدة بوتفليقة الخامسة
- شاهد: المئات يصلون على أرواح ضحايا حريق بنغلادش
- كيف يخطط أنصار السيسي لتعديل الدستور المصري؟
- شاهد: مياه الصرف الصحي تغرق مدينة سبها في ليبيا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: ليث ألجادر - نادية محمود