أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: احمد الرشدان - نادية محمود






رد الى: احمد الرشدان

نادية محمود




- رد الى: احمد الرشدان
العدد: 628359
نادية محمود 2015 / 6 / 24 - 08:33
التحكم: الكاتب-ة

شكرا احمد الرشدان، اتفق معك بان نظام علماني مدني قائم على المساواة هو الحل لاوضاع السيناريو المعتم الذي يمر به المجتمع في العراق. شكرا لك.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - بان الخيالي توقع مجموعتها القصصية باندورا / علي الزاغيني
- قراءة شاملة فى النهضة الفاطمية عند اليعقوبى - ناصر الزهراء- ... / محمود جابر
- مواقع التواصل الاجتماعي : نعمة أم نقمة / المامون حساين
- عراق اليوم حين يدلي بتصريح صحفي ج 1 / البدراني الموصلي
- من القاهرة جاء اليعقوبى / محمود جابر
- امريكا قادت اكبرعملية سطو مسلح في التاريخ(الجزء الاول) / مازن الشيخ


المزيد..... - بيل غيتس: غاز البقر من أكبر مشكلات تغير المناخ في العالم
- رئيس الوزراء الفلسطيني: اقتطاع أموال المقاصة يهدد التزامنا ب ...
- رئيس هيئة الأسرى الفلسطينيين: إسرائيل تمارس إرهابا اقتصاديا ...
- المئات من أفراد الجالية الجزائرية يتظاهرون في باريس ضد ترشح ...
- وزيرة التخطيط: الأولوية للاستثمار فى التنمية البشرية بالمواز ...
- إطلاق 30 حاضنة أعمال فى 19 محافظة لدعم شركات الشباب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: احمد الرشدان - نادية محمود