أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - طلال الربيعي - كاتب وباحث، ومحلل نفسي ماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اهمية اقتران الماركسية بالتحليل النفسي (العراق و مُهرِّجو البلاط !). / طلال الربيعي - أرشيف التعليقات - رد الى: جاسم الزيرجاوي ( عبد الحسين سلمان) - طلال الربيعي






رد الى: جاسم الزيرجاوي ( عبد الحسين سلمان)

طلال الربيعي




- رد الى: جاسم الزيرجاوي ( عبد الحسين سلمان)
العدد: 626367
طلال الربيعي 2015 / 6 / 14 - 19:22
التحكم: الكاتب-ة

شكرا جزيلا الصديق العزيز جاسم الزيرجاوي على تواصلك.
ان اشارتي الى بول بريمر ليس فقط لكونه ممثل الاحتلال الغاشم واللاشرعي للعراق, بل لانه, وهذا لا يقل اهمية بالطبع, احد اتباع الاقتصادي ميلتون فريدمان مؤسس مدرسة شيكاغو في النيوليبرالية المتطرفة, وهي احقر مدرسة اقتصادية عرفها التاريخ قاطبة, لذا لا غرابة ان تغرَق ما يٌسمى العملية السياسية في العراق التي خطط لها المحتل ونفذها اعوانه في بحر من الفساد و ارتكاب كل الموبقات التي عرفها تاريخ البشرية, قديمها و حديثها.
كما نوهت اليه في مقالتي, فان لغة الخطاب السائد تمارس لا شعوريا سطوتها حتى على من اقنع نفسه والآخرين بكونه شيوعيا او ماركسيا, ولكنه بسبب تشبعه لاشعوريا بكل الأمصال المضادة للشيوعية, فانه يفعل بالضبط عكس ما يدّعيه. انه ليس نتاج لازدواجية الشخصية العراقية بسبب الصراع بين البداوة والمدينة كما اكد عالم الاجتماع علي الوردي. فهم يسلكون سلوك قطعة الاسفنج التي لاحول لها ولا قوة سوى امتصاص الماء المحيط بها, سواء اكان نقيا او آسنا. فهم يمتصون الماء الآسن المحيط بهم والمتمثل بنفاق ديني واستعراضي وعصبيات طائفية واثنية, ويصبح بحكم الطبيعة انهم لا يتقيئون غير الماء الآسن في خطابهم. فخطابهم والخطاب السائد سيان. والظاهرة ليست عراقية صرفة وانما تشمل دولا وشعوبا اخرى. ان احدى تجليات تشبع الخطاب الشيوعي لهؤلاء بالقيم النيوليبرالية هي معاملتهم للعملية السياسية بفتشية السلعة الراسمالية التي تفرض سطوتها على منتجها و تحقق اغترابه عنها. ان شيوعيتهم هي شيوعية النيوليبرالية, شيوعية فوكويوما, شيوعية الاسفنج. انها نقيض الشيوعية.
مع وافر تحياتي ومودتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
طلال الربيعي - كاتب وباحث، ومحلل نفسي ماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اهمية اقتران الماركسية بالتحليل النفسي (العراق و مُهرِّجو البلاط !). / طلال الربيعي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - تباطؤ الاقتصاد العالمي وحرب تجارية اميركية ضد اوروبا / جورج حداد
- المرجعية وطرق نجاة العراق / ماهر ضياء محيي الدين
- افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (119) / عماد علي
- اقتباس القرآن من كتب سابقة له / ضياء الشكرجي
- هل من جديد في العراق؟ نعم، تمخض الجبل فولد فأراً! / كاظم حبيب
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان


المزيد..... - أتم 30 عاما قضى منها 14 في غيبوبة..ما قصة الأمير السعودي ولي ...
- البابا يغسل ويقبل أقدام سجناء في طقس خميس العهد (صور)
- تطبيق Tik Tok يجتاح متاجر تطبيقات الهواتف
- بدء تصويت المصريين في الخارج على التعديلات الدستورية والأوقا ...
- بالشعر العامي تركي آل الشيخ يحتفل بالفوز على الأهلي
- بدء تصويت المصريين في الخارج على التعديلات الدستورية والأوقا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - طلال الربيعي - كاتب وباحث، ومحلل نفسي ماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اهمية اقتران الماركسية بالتحليل النفسي (العراق و مُهرِّجو البلاط !). / طلال الربيعي - أرشيف التعليقات - رد الى: جاسم الزيرجاوي ( عبد الحسين سلمان) - طلال الربيعي