أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - طلال الربيعي - كاتب وباحث، ومحلل نفسي ماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اهمية اقتران الماركسية بالتحليل النفسي (العراق و مُهرِّجو البلاط !). / طلال الربيعي - أرشيف التعليقات - المهم - رائد الحواري






المهم

رائد الحواري




- المهم
العدد: 625373
رائد الحواري 2015 / 6 / 8 - 20:29
التحكم: الكاتب-ة

هم مسألة تعيق انسجام المواطن في البئية التي يعيش فيها مسألة الاغتراب، وهي ناتجة ليس عن قهر اقتصادي وحسب، بل عن قهر فكر، قهر تباين السلوك بين مفهوم الفرد للخلاق وبين ما يجري على ارض الواقع، كما يوجد تباين ثقافي فكري، فأنت ترى مسائل جيدة والمجتمع يعمل على إلغاء تلك المسائل تماما، من هنا نجد عملية عروب المثقفين العرب الى الغرب.
مسألة اللغة التي طرحتها وورها في سلب المواطن شيئا من معتقداته، والتي وضحتها بهذا الشكل-ن استخدامهم للعبارات الجاهزة ذات الطابع الديني او القدري سيعمق من صلاتهم مع الناس, وخصوصا مع المتدينين منهم الذين يشكلون اغلبية الناس. نعم انها قد تعمق علاقتهم مع الناس, ولكنها في نفس الوقت تزيد من تبعيتهم للمجاميع التي تحكمها سلطة اللغة المضادة لمشروع اليسار والحداثة -هي في اعتقادي مشروعة وضرورية ليس فقط لما ذكرت في تحليلك، بل أيضا لأنها اعطي الفرد شيئا من الراحة النفسية التي تجعله يشعر بانه جزء من هذا المجموع، حتى لو كان مختلف معه فكريا، ، فالصح أن يكون لكل مجتمع تميزه الخاصة، واتعتقد بان استخدام العبارات التي تشير الى الايمان، لاحظ تلك الكلمات عندما يتحدث المواطن المصري تحديدا، ستجد أنشاء الله، الحمد لله، ، ، من هنا اعود واقول بان المواطن/ المثقف في المنطقة العربية هو الذي يدفع الضريبة الكبرى، فكريا ونفسيا وسلوكيا، ووعليه يجب البحث عن مخرج من هذا المأزق


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
طلال الربيعي - كاتب وباحث، ومحلل نفسي ماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اهمية اقتران الماركسية بالتحليل النفسي (العراق و مُهرِّجو البلاط !). / طلال الربيعي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الحل الديمقراطي في فلسطين / عبد الرحمن البيطار
- هل لدى السودان فرصة لحرية حقيقية بعد سقوط الديكتاتور؟ / حامد فضل الله
- تعقیب جومسکي علی اعتقال جولیان أسانج / رزكار عمر
- فقدان الحلول بين أزمة الجفاف وخطر السيول / ثامر الحجامي
- ماوراء اقليم البصرة / ادهم ابراهيم
- عزيزي ماركس ؛ إنها الباطنية أفيون الشعوب ! الأولياء الآريين ... / عمرو عبدالرحمن


المزيد..... - هلامي ويتشبث بذيله في قاع البحر..قنديل البحر كما لم تره من ق ...
- تجربة العمر.. السباحة مع السلاحف البحرية في جزر البهاما
- ما هي أغلى 10 مدن لرحلات الأعمال لعام 2019؟
- مراسل فرانس24: غارات جوية على طرابلس تستهدف قوات حكومة الوفا ...
- فرنسا: وزير الثقافة يؤكد أن كاتدرائية نوتردام -أنقذت بالكامل ...
- تقارير: إحباط هجوم مسلح على مركز أمني شمال العاصمة السعودية ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - طلال الربيعي - كاتب وباحث، ومحلل نفسي ماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اهمية اقتران الماركسية بالتحليل النفسي (العراق و مُهرِّجو البلاط !). / طلال الربيعي - أرشيف التعليقات - المهم - رائد الحواري