أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في ذاكرة الجيش الأحمر / اسحاق الشيخ يعقوب - أرشيف التعليقات - شكراً ولكن ! - فؤاد النمري






شكراً ولكن !

فؤاد النمري




- شكراً ولكن !
العدد: 621065
فؤاد النمري 2015 / 5 / 18 - 15:51
التحكم: الحوار المتمدن

كل الشكر للسيد إسحق الشيخ يعقوب الذي يذكّر البشرية ببطولات الجيش الأحمر
العملاق كما وصفه تشيرتشل
وكان على الرفيق يعقوب أن يشير إلى أن بريطانيا والولايات التحدة لم تحاربا ألمانيا على الإطلاق
كل حربهما إقتصرت على إيطاليا على شواطئ المتوسط

كما أيضاً يحسن التنبيه إلى أن القوى العسكرية لم يعد لها دور كبير في تقرير مصائر الدول فالحروب كانت بسبب التوسع في الأسواق للنظام الرأسمالي الذي انهار في السبعينيات

الجيش الأحمر عاد من برلين جيشاً أصفر وهو الذي قاد عملية انهيار الاشتراكية والاتحاد السوفياتي وهذا تثبته الوقائع

تحياتي للسيد اسحاق الشيخ يعقوب


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
في ذاكرة الجيش الأحمر / اسحاق الشيخ يعقوب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - تقرير تركي رسمي لجذب سياح السعودية.. ما تأثير دعوات المقاطعة ...
- حكومة غامبيا تناشد النساء الإبلاغ عن أي -اعتداء مارسه- الرئي ...
- تجدُّد الاحتجاجات في السودان في ظل استمرار القمع العسكري
- القيادة الشمالية للجيش الأمريكي تعلن مراقبتها للفرقاطة الروس ...
- مقتل طيارين وإصابة 7 أشخاص وإنقاذ 43 شخصا جراء هبوط أضطراري ...
- وكالة: موظفون من هواوي تعاونوا مع الجيش الصيني في مشروعات بح ...
- لأول مرة.. تعيين امرأة لقيادة بعثة الناتو في العراق
- مصدر عسكري في -الجيش الليبي- يروي لـRT ما حدث في مدينة -غريا ...
- بلومبرغ: موظفون من -هواوي- تعاونوا مع الجيش الصيني
- مقتل طيارين ونجاة 43 راكبا بحادثة هبوط اضطراري لطائرة شرقي ر ...
- بوريس جونسون يتعهد بوضع ضوابط على الهجرة بعد بريكست
- إسرائيل تعلن عن انقطاعات غامضة لنظام -GBS- بمجالها الجوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في ذاكرة الجيش الأحمر / اسحاق الشيخ يعقوب - أرشيف التعليقات - شكراً ولكن ! - فؤاد النمري