أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - هشام حتاته – كاتب وباحث مصرى فى تاريخ الاديان والاسلام السياسى – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تطوير الخطاب الدينى واشكاليات علوم القرآن وقواعد الفقه / هشام حتاته - أرشيف التعليقات - رد جديد - عبد المجيد حمدان






رد جديد

عبد المجيد حمدان




- رد جديد
العدد: 610556
عبد المجيد حمدان 2015 / 3 / 17 - 09:56
التحكم: الكاتب-ة

تحياتي . لا ينفرد الإسلام بالدمج بين الدين والدولة والصلاحية لكل زمان ومكان .هذه أكذوبة كبرى جرى تصديقها لكثرة تكرارها . والفقه لم يستخلص ذلك من نص التنزيل ، وإنما استخلصه من التاريخ . الدين اليهودي مثلا يقول ذات الشيء . والنبي موسى ، كالنبي محمد جمع بين الرسالة والنبوة وبين القيادتين المدنية والعسكرية .ومثل النبي محمد بطش بمعارضيه وبحصومه السياسيين . وخليفته يشوع جمع أيضا بين النبوة والقيادتين العسكرية والمدنية، ونفذ تعاليم التوراة السياسية في ذبح وإبادة أهل فلسطين ، تمهيدا لتثبيت الاستيلاء على وطنهم وتحويله وطنا لبني إسرائيل .وفي التوراة والمشناة مئات النصوص ، كما القرآن ، والتي تجمع بين الدين والسياسة . وبعد يشوع حكم إسرائيل إثنا عشر قاضيا جمعوا بين الدين والدنيا . وبعد تحول إسرائيل إلى مملكة ، وكله حسب التوراة ، حكمها ثلاثة ملوك جمعوا بين النبوة والملك ، وهم شاءول وداود وسليمان ، تلاهم الخروج على الدين . الفقه الإسلامي استند إلى التاريخ . والإمبراطوريات والممالك والسلطنات لبس حكامها عباءة الدين ، وجمعوا بين الإمامة والدنيا . ولا أطن أن تاريخ الصين مثلا يشذ عن هذا . أنا أوافقك بضرورة تفكيك الخطاب الديني . وأنا على صحفتي على الحوار أفعل ذلك . لكنني لم أقع في وهم البحث عن الدين الوسطي والوسطية . آسف . ففي قراءاتي لم أعثر على شيء يمكن توصيفه بالوسطية . وأنت تعرف أكثر مني أن القرآن يجمع بين الشيء ونقيضه . إذا وجدت آية تحض على التسامح مثلا تجد عشرات مقابلها تدعو إلى التشدد . وحتى تاريخ المذاهب سادته الصراعات الدموية . وبسبب دموية هذا الصراع رست عند السنة على أربعة مذاهب بعد أن كانت 97 .ولعلك تعرف كيف تعاون أنصار المذهب الشافعي مع تيمورلنك أملا في التخلص من خصومهم الحنابلة ، فتخلص تيمورلنك من الطرفين . . تلخيصا أقول أن البحث عن الدين الوسطي يدخل في نطاق الجهد العبثي . أنا مع تفكيك الفكر الديني ، لكن ذلك وحده لا يكفي . لم يتوقف الأوربيون والصينيون واليابانيون عند هذا . قدموا البدل . والبديل في تعليم مدرسي وجامعي يركز على إعلاء شأن العقل من خلال إعادة الاعتبار للعلوم الطبيعية والإنسانية على كامل اتساعها . ومن خلال إشباع الروح بترقية الفنون في مختلف مجالاتها . العجلة يا سيدي مصنوعة من قرون طويلة وبجهود أغلب شعوب الأرض ومن ثم من العبث ان نحاول صناعتها من جديد بحجة تفرد تراثنا وديننا . وتحياتي مجددا .






للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
هشام حتاته – كاتب وباحث مصرى فى تاريخ الاديان والاسلام السياسى – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تطوير الخطاب الدينى واشكاليات علوم القرآن وقواعد الفقه / هشام حتاته




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الخالدة 1963(الن روب غرييه):مثل الذي قلناه ذات مرة عن الماضي ... / بلال سمير الصدّر
- المحلل والباحث والمراقب أبو رغيف !.. / صادق محمد عبدالكريم الدبش
- العمليات العسكرية التركية وأبعاد الأمن القومي العربي / سري القدوة
- لماذا يتظاهر شباب الشيعة ضد المنظومة الشيعية الحاكمة في العر ... / عباس علي العلي
- مكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان في البصرة يدعو مجلس المحا ... / سمية الخفاجي
- أحداث ونتائج بطولة كأس فلسطين لأندية قطاع غزة لكرة القدم للر ... / عبد العزيز فرج عزو


المزيد..... - بريكست: بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا يرسل خطابا غير موقع ...
- المنبر التقدمي يتضامن مع انتفاضة الشعب اللبناني
- -الشيوعي- في فرنسا ينظم اعتصاماً اليوم الأحد تضامناً مع الاح ...
- على وقع الاحتجاجات المتواصلة.. جعجع يسحب وزراءه من حكومة الح ...
- وزير العمل اللبناني لـ-سبوتنيك-: قدمنا الاستقالة بسبب عدم ثق ...
- في واقعة نادرة... اللباس الفلسطيني وصل -ناسا-


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - هشام حتاته – كاتب وباحث مصرى فى تاريخ الاديان والاسلام السياسى – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تطوير الخطاب الدينى واشكاليات علوم القرآن وقواعد الفقه / هشام حتاته - أرشيف التعليقات - رد جديد - عبد المجيد حمدان