أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة الشيوعية العراقية وثقافة الموت / عبدالامير الركابي - أرشيف التعليقات - تيارالافندية - خالدمحمود






تيارالافندية

خالدمحمود




- تيارالافندية
العدد: 608151
خالدمحمود 2015 / 3 / 4 - 20:51
التحكم: الحوار المتمدن

الواقع ان تيارالافندية الذي حذةمنه فهد انتصر وهوالان يسيطر على قيادة الشيوعي العراقي .الغ يب ان الركابي يستغرب وصف فهد وبتسأل ..وكأن فئ العراق تيارااشتراكيا ديمق اطبا واسأله ماذا تسمي الشيوعي العراقي الان .هل هوحزب ماركسب لينيني مثلا.ان ح.ش.ع لم يتخلى عن النظرية الماركسبة اللينينية فحسب بل تخلى حتى عن وطنيته لم يسجل التأريخ حزبا شيوعيا هادن محتلا لبلتده بل تحول حميدموسى الى طبيب نفسي لدى بريمر..وان كانت القيادة لم تغير اسم الحزب علكي تقتات إلى تاريخه المجيد.حقيقة لااعرف ماالذي يربط مايسمى الحزب الشيوعي العراقي الان بالتاريخ البطولي والمجيدللحزب ايام القيادات الشهيدة..

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الحركة الشيوعية العراقية وثقافة الموت / عبدالامير الركابي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الإسلاميون، لماذا لا يقرأون المقالات الفيسبوكية اليسارية؟ بع ... / محمد كشكار
- صندوق العجائب 5: الخمر في الإسلام 2 / سامي الذيب
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- سوريا رحم العروبة / أمجد سيجري
- في انتظار التعديل الحكومي، هل سيكون العثماني في الموعد؟ / محمد إنفي
- كيف تطبخ كونا / عثمان عبدالله مرزوك


المزيد..... - هذه صورة بغداد.. حياة ورقص لا قتل وعنف
- ميركل: مستعدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مهما كانت ...
- حركة 5 نجوم الإيطالية تقول سالفيني لم يعد شريكا محل ثقة
- ميركل: مستعدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مهما كانت ...
- حركة 5 نجوم الإيطالية تقول سالفيني لم يعد شريكا محل ثقة
- بعد الكشف عن حالته الصحية... الملك سلمان يجري اتصالا هاتفيا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة الشيوعية العراقية وثقافة الموت / عبدالامير الركابي - أرشيف التعليقات - تيارالافندية - خالدمحمود