أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رد الى: Abdulsahib Merzeh - مؤيد احمد






رد الى: Abdulsahib Merzeh

مؤيد احمد




- رد الى: Abdulsahib Merzeh
العدد: 597953
مؤيد احمد 2015 / 1 / 14 - 13:23
التحكم: الكاتب-ة

تحية طيبة. انك عبرت عنها بشكل صحيح بان ما هو قائم في الصين هو النظام الرأسمالي بشكله الوحشي-. وأود ان أقول بان ما كان يجري في الاتحاد السوفيتي منذ أواسط العشرينيات من القرن الماضي أي من عهد ستالين كان كذلك النظام الرأسمالي بشكله الاخر رأسمالية الدولة. من الواضح ان البرجوازية العالمية استغلت انهيار الاتحاد السوفيتي للهجوم على الشيوعية وكل فكري تحرري وخلقت الأجواء الفكرية بان انهيار الاتحاد السوفيتي هو انهيار الشيوعية في حين ان الشيوعية وتجربة الاتحاد السوفيتي شيئيان مختلفان تماما. ان قسم من اليسار الانتهازي في بلدان العالم المختلفة وقعت تحت ضغط هذا الهجوم البرجوازي على الشيوعية و الاشتراكية وغيرت اسمها حسب متطلبات الوضع السائد كي يتمتع بمكان مرموق في النادي السياسي للمجتمع البرجوازي.
اننا سمينا انفسنا الشيوعية العمالية ليميزنا الاسم عن تجربة الاتحاد السوفيتي والكتلة الشرقية والتي عرفت رسميا وعلى صعيد العالمي باسم الشيوعية. اننا نعتقد بان الشيوعية الرسمية لم تكن الا شيوعية برجوازية، شيوعية تيارات القومية البرجوازية التي استخدمت الشيوعية لتحقيق أهدافها.
وأخيرا اود ان أؤكد بان الاشتراكية و الشيوعية تتعارض كلية مع الدين والملكية الخاصة لوسائل الإنتاج اذ انهما جزء من اركان النظام البرجوازي القائم . ان النظام الاشتراكي لا يحتاج الى العنف بالأساس . ان الحكومة العمالية وحسب الظروف التي تظهر فيها و في عملية إرساء النظام الاشتراكي تستخدم العنف للانتصار على مقاومة البرجوازية لإعادة النظام الرأسمالي القديم وهذا يعتمد على الظروف المحيطة بها . ما جرى في الاتحاد السوفيتي وما يجري الان في الصين هو استمرار أنظمة دكتاتورية قميعه لعقود وعقود من الزمن لا لقمع مقاومة الرأسماليين بل للحفاظ على العلاقات الاقتصادية الرأسمالية السائدة. اذ ان البينان السياسي الفوقي للنظام الاشتراكي لا يمكن ان يكون شيئا غير دولة في طريقها الى التلاشي والزوال .


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - رفض زوج الأم هو رفض القدوة / آية ممدوح
- براكين / سليم الرميثي
- الشفرة القرآنية..المتكلم في النص !! / علي الاسد
- البروفسير عمر هارون الخليفة و سبع سنوات من خرج و لم يعد ! / ايليا أرومي كوكو
- في ظل الحب / عبد الرحيم شكري
- كالسيف .. فردا / محمد وجدي


المزيد..... - مقتل 3 جنود أميركيين خلال حادث تدريبي بقاعدة عسكرية في جورجي ...
- شاهد: اللبنانيون في فرنسا يتضامنون مع احتجاجات الوطن ضد فساد ...
- مقتل 3 جنود أميركيين خلال حادث تدريبي بقاعدة عسكرية في جورجي ...
- محافظ قنا يشجع المرأة في تنمية المجتمع ويفتتح أول مخبز نسائي ...
- بسبب منشور مسيء للمسلمين.. مقتل أربعة أشخاص ببنغلاديش
- زوكربيرغ: لو كان فيسبوك موجودا عام 2003 لتفادينا حرب العراق ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رد الى: Abdulsahib Merzeh - مؤيد احمد