أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - على اليسار الاعتراف بالواقع والانطلاق منه - مهدي المولى






على اليسار الاعتراف بالواقع والانطلاق منه

مهدي المولى




- على اليسار الاعتراف بالواقع والانطلاق منه
العدد: 597374
مهدي المولى 2015 / 1 / 12 - 08:05
التحكم: الكاتب-ة

تحية طيبة
المؤسف والمحزن ان الكثير من العناصر المحسوبة على اليسار في العراق لا يزالون يعيشون ايام زمان واحوال ايام زمان رغم ان الدنيا تغيرت والاحوال تبدلت واثبتت الايام ان الاساليب القديمة كانت خطأ بل كانت كارثة بحق الشعب وحق العمال والفلاحين الذين يدعون انهم يمثلونهم
اثبتت التجربة ان الشعوب الحياة تنموا وتتطور كما ينموا ويتطور الانسان واثبتت الايام لا يمكن نقل انسان من مرحلة الطفولة الى مرحلة ارقى مهما كانت وسائل التعليم راقية ومخلصة نعم يمكن رعايته وتوجيهه التوجيه الصحيح وكذلك الشعوب لا يمكن نقلها من مرحلة الى مرحلة بالقوة بالاكراه بانقلاب عسكري بثورة مسلحة باراء غير مفهومة فوق قدرته
واثبت الايام ان الديمقراطية والتعددية هي الوسيلة الوحيدة لتطور الشعوب وتقدمها والديمقراطية تعني مساهمة كل الشعب بمختلف ارائه ومستوياته واتجاهاته الفكرية والمذهبية والدينية والحكم هو المحصلة النهائية لكل هذه الافكار وهذه التوجهات
فعلى الديمقراطي وخاصة اليساري ان يقبل بكل ذلك برحابة صدر وباخلاص وتضحية فالديمقراطية هي الوسيلة الوحيدة التي تظهر اخلاص اليساري وصحة شعاراته لا الانقلابات العسكرية والثورات المسلحة اثبتت الايام ان كل الذين وصلوا الى الحكم عن طريق القوة الانقلابات العسكرية والثورات المسلحة انهم اصحاب كراسي ومال ونفوذ ليس الا
اريد اسأل الاستاذ ما هو دور حزبه وما عدد الذين معه لو نسأل العراقيين جميعا او الذين يدعي انه يمثلونهم والذين قال عنهم انهم 70 بالمائة من العراقيين كم مواطن سمع بحزبه الذي اسمه الحزب العمالي للاسف هناك مجموعة من الاحزاب بهذا الاسم وكل حزب يدعي ويتظاهر انه وحده بطل الساحة وغير له
كان المفروض بهذه الاحزاب جميعا في هذه المرحلة يسارية وعلمانية وليبرالية وديمقراطية احزاب وافراد وكل من يسعى الى بناء عراق ديمقراطي تعددي حر الى تشكيل تيار جبهة واحدة موحدة وفق نهج وخطة هدفها دعم وترسيخ الديمقراطية والتقرب من القوى السياسية الاخرى وفق موقفها من الديمقراطية واحترام ارادة الشعب والقانون والدستور
والعمل معا وفق تلك الخطة وذلك البرنامج
اما تبقى خارج السرب واريد هذا وهذا ما اريده من انت حتى تتكلم مثل هذا الكلام
هذا واقع الشعب العراقي لهذا اتى بهؤلاء
هيا انزل الى الشعب وعلمه وعليك ان تبدأ معه بدار دور انها البداية لتطور الشعوب
الويل للشعوب اذا بدأت معها بأسلوب فوق مستواها
فالمعلم عندما يبدأ يعلم التلاميذ دار دور لا يعني الهدف الدار والدور الهدف يسهل للتلميذ النمو والتطور والتقبل


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - فلسطينيون يتظاهرون في رام الله احتجاجا على قرار البرلمان الأ ...
- البريكست: مصير مجهول للإتفاق وشبه محسوم لتريزا ماي..
- بغداد تقترح الوساطة بين طهران وواشنطن مخافة اندلاع حرب -كارث ...
- إيران تسيّر دورية -أمنية- تضم مدمرة في المياه الدولية للخليج ...
- منع صحفية من حضور مهرجان -كان- لأغرب سبب على الإطلاق! (فيديو ...
- شاهد: عرض أقدم سيارة بورشه في العالم في المزاد
- شاهد: صيني يلهب مشاعر شعبه بأغنية وطنية عن الحرب التجارية مع ...
- شاهد: مستكشف يعثر على قطعة من الذهب تزن 1.4 كلغ في حقول أستر ...
- خريجو الطب البيطري يطالبون بمساواتهم بخريجي الطب البشري في م ...
- التحقيق مع مغنية إيرانية غنّت أمام السياح وهي ترتدي زيا تقلي ...
- شاهد: عرض أقدم سيارة بورشه في العالم في المزاد
- شاهد: صيني يلهب مشاعر شعبه بأغنية وطنية عن الحرب التجارية مع ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - على اليسار الاعتراف بالواقع والانطلاق منه - مهدي المولى