أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - اود ان اقدم شكري وتقديري للأخ رائد فهمي - بطرس نباتي






اود ان اقدم شكري وتقديري للأخ رائد فهمي

بطرس نباتي




- اود ان اقدم شكري وتقديري للأخ رائد فهمي
العدد: 588186
بطرس نباتي 2014 / 12 / 5 - 12:32
التحكم: الكاتب-ة


اود ان اقدم شكري وتقديري للأخ رائد فهمي لطرحه على مائدة النقاش موضوع هام حول التيار الديموقراطي في بلداننا والتصور ان ما طرحه يقع في تصوري ضمن منهاج محدد يسعى التيار الديموقراطي لان يكون له تمثيل في البرلمان العراقي وقد حقق في الانتخابات الاخيرة ثلاثة معاقد في البرلمان العراقي وممثل في بعض مجالس المحافظات رغم ان التيار ضم عدد لا باس به من الأحزاب والشخصيات التي لها تاريخ نضالي مشرف في مقارعة الدكتاتورية رغم ذلك تمكنت الأحزاب الدينية وبعض الأحزاب القومية من تحقيق نتاءج تفوق بأضعاف ما حققه التيار الديموقراطي سواء على مستوى الانتخابات البرلمانية او المحلية في رأي كان يجب ان يتم تحليل أسباب هذا الذي حدث وتقدم دراسات حول تراجع مكان الأحزاب التقليدية التي ناضلت من اجل الديموقراطية بأخذ جميع المعطيات الإيجابية والسلبية وقد أتمكن من المساهمة في الجزئيات التالية من اجل تشخيص الضعف في ايداء الأحزاب المنضوية تحت مظلة التيار
1- التيار اعتمد في ترشيح ناخبيه على شخصيات من خارج الوطن وهؤلاء لم يكن معروفين بشكل كاف من قبل الناخبين في الداخل
2- لم يعمل التيار في وقت الدعاية الانتخابية في القرى والأرياف وتم إهمال شرائح واسعة من عامة الناس وخاصة طبقة العمال والفلاحين الكادحين الذين تم استغلال حالاتهم المعاشية بشكل او باخر من الأحزاب الحاكمة وخاصة الدينية منها
3- لم يستغل التيار نقاط الضعف في ايداء الحكومات العراقية المتعاقبة بعد 2003 بشكل جيد ولم يظهر تردي الأوضاع نتيجة الفساد المالي والإداري في ظل حكم الأحزاب الدينية
4- اعتمد التيار في الغالب على المثقفين العراقيين وهؤلاء للاسف تم استقطاب شرائح منهم من قبل التيارات الدينية سواء المتشددة منها او الوسطية
5- جميع الخطابات الموجهة من قبل التيار ذات صيغة ترتكز على النخبة وبالتالي لا تكون ضمن ادراك الأكثرية والتي تشكل أكثرية الناخبين العراقيين
6- كان يتحتم على التيار اعتماد لغة بسيطة ومفهومة في طرح مشروعه بحيث يكون قريبا من الناخب العراقي
7-ضم أشخاص من التيار الديني من المتنورين ومن المؤمنين بالديموقراطية كي يبعد التيار عن نفسه تهمة معادات الاديان التي غالبا ما تستغلها الأحزاب الدينية في محاربة فكر وتوجهات التيار الديموقراطي
سأكتفي بهذه النقاط وهناك أمور عديدة اخرى ارى من الأفضل للتيار الديموقراطي ان يعقد مؤتمرات واجتماعات دورية مع جميع شرائح المجتمع العراقي لضمان تحقيق نتاءج أفضل في الانتخابات القادمة


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - رحلتى في مفاهيم الإقتصاد / هاجر محمد أحمد
- مشعان الجبوري,ليس الا عتادا لسلاح دمارسايكولوجي شامل / مازن الشيخ
- لا هنا و لا هناك ! / سليم نزال
- مولاي ..! / زكي رضا
- تخدير أم تحديث الشخصية الليبية في عهد العقيد معمر القذافي؟ / أسماء عبدالواحد الكامل
- الضمير في زماننا هذا / طوني دغباج


المزيد..... - السعودية تحتضن بدفء أيادي الروس الممدودة
- العملية العسكرية التركية في سوريا: ترامب لأردوغان -لا تكن أح ...
- 5 خرافات عن الخضراوات المجمدة
- تعليقا على -موسم الرياض-... تركي آل الشيخ يثمن دعم محمد بن س ...
- نشرها ترامب.. -صورة الغضب- خلفية لحساب بيلوسي على تويتر
- What You Don’t Know About Getting the Best Smartphone Casino ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - اود ان اقدم شكري وتقديري للأخ رائد فهمي - بطرس نباتي