أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - تحية طيبة - عاشق علي






تحية طيبة

عاشق علي




- تحية طيبة
العدد: 588015
عاشق علي 2014 / 12 / 4 - 19:15
التحكم: الكاتب-ة

تحية طيبة لكم تفضلتم بالقول
ومن وجهة نظري، والتي يشاركنى فيها زملائي في التيار الديمقراطي، أن الحل الجذري لمشاكل البلاد يمر عبر نبذ نهج المحاصصة الطائفية والسياسية واعتماد مبدأ المواطنة والمساواة والعدالة والاستناد إليها لبناء الدولة المدنية الديمقراطية، واذ لا تزال موازين القوى السياسية الراهنة وبنية المجتمع والوعي السائد في صالح القوى السياسية المتنفذة ذات المصلحة في اعادة انتاج وديمومة نظام المحاصصة، هناك ما يؤشر وجود إمكانيات وحاجة حقيقية لتحرك نشيط ومبادر لقوى التيار الديمقراطي والقوى المدنية الديمقراطية بصورة أعم، وتوسيع دائرة نشاطاتها، والتفاعل وتوثيق الصلة مع مختلف اشكال الحراك الشعبي والفعاليات والمبادرات الجماهيرية والحملات الشعبية ذات المطالب المشروعة من اجل الضغط على القوى الماسكة بمفاتيح السلطة والقرار لتحقيق هذه المطالب ولاستنهاض المزيد من القوى والشرائح والأوساط الاجتماعية، والشعبية منها على وجه الخصوص نحو المشاركة والفعل السياسيين

ساروي لك وجهة نظري البسيطة والقاصرة وارجوا ان تتقبلها بروح ديمقراطية
انا استنبط من وجهة نظرك وبكل بساطة انكم وتياركم ليس لديه حل لاي مشكلة من مشاكل العراق
ولا فرق في طرحكم عن طرح الاسلامين او غيرهم فهو مجرد اطروحة مجرد راي ولكن كيف سيتم تحقيقه ومتى لا احد يعلم
انت تقول ان الحل الجذري هو نبذ الطائفية السياسية والمحاصصة ولكن هل سينهض الطائفيون السياسيون فجاءة وينبذوا الطائفية ؟ الجواب لا
وهنا اسئل تياركم ما هي خطتكم ماهو برنامجكم
ستقول لي ان برنامجنا سيعمل على توسيع دائرة نشاطاته وفعالياته والعمل مع جميع فئات الحراك الشعبي على مختلف اشكاله الخ كلامكم اعلاه
لن اسئلك ما هي تلك القوى واين هي الان وماذا فعلت وماذا ستفعل لا ساسئلك كيف ستفعل ذلك ما هي الالية لتحقيق ذلك؟؟
اسمح لي ان اقول ان خطابكم لايختلف قيد انملة عن خطابات الاحزاب الاخرى في العراق
فهي ترصد مشاكل وتعد بحلول ولكنها لا تبين كيف ستقوم بحل تلك المشاكل وبالتالي فهي عندما تصل الى السلطة لا تفعل شيئا حيث انها لا تمتلك برنامج اصلا بل مجرد وعود بغد افضل دون معرفة السبيل الى ذلك
باختصار شديد كلام في كلام
اختلفت شعارات الاحزاب واسمائها في العراق ولكن الحقيقة واحدة للاسف الشديد
يجب ان يكون هناك تشخيص دقيق لاسباب مشاكل العراق من كل النواحي مع الاخذ بعين الاعتبار جميع العوامل الماثرة داخلية وخارجية واقتصادية و اجتماعية الخ ومن ثم ايجاد سبل حل ذلك
اما ان نقول ان مشكلة العراق الرئيسية هي كذا متى ما حلت حلت باقي المشاكل ونحن نعد بحلها
ولكن كيف لا ندري وكم يلزم من الوقت لا ندري وما هي نسبة نجاحنا لا ندري فما هو فارقكم عن الاخرين؟؟
مع فائق الاحترام وخالص الامنيات للجميع




للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - لغات  مشتركة بين انتفاضتي شعبان وايلول ) الشذوذ بين النظرية ... / حسن عزيز الياسري
- ردا على رئيس تحرير -الأخبار- إبراهيم الأمين: الحدث العراقي ا ... / علاء اللامي
- يهود العراق ودورهم في تطور النشاط الاقتصادي (الحلقة الرابعة) / نبيل عبد الأمير الربيعي
- تجمع دول البحر الاحمر وعدن / بهاء الدين محمد الصالحى
- (23) رحلةُ السّلامِ الرّوحيّ من الفَحْمِ إلى الألماس: أسماء ... / أسماء غريب
- بحث جديد في طبيعة الزمن / حسين عجيب


المزيد..... - -إكسير الشباب- في أذربيجان فوائد صحية فريدة لا توفرها أي ميا ...
- حديث ترامب عن أردوغان يتغيّر بعد -تعليق نبع السلام-
- مصر على سطح القمر بمشروع -أنا عايز أعيش في كوكب تاني-
- -المدينة الضائعة- تظهر أخيراً..وهنا موقعها
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام البرلمان الإثنين
- مراسلة فرانس24: بدء تجمع المتظاهرين من جديد في بيروت غداة اح ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - تحية طيبة - عاشق علي