أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - الرفيق والاستاذ رائد فهمي - ناصر عجمايا






الرفيق والاستاذ رائد فهمي

ناصر عجمايا




- الرفيق والاستاذ رائد فهمي
العدد: 587676
ناصر عجمايا 2014 / 12 / 3 - 12:32
التحكم: الكاتب-ة

بداية :شكري وتقديري للمعلومات الواضحة والدقيقة حول التيار الديمقراطي ، والضعف الحاصل في الوصول الى الموقع التشريعي للدولة العراقية.
نحن نعتقد ومن خلال معلوماتنا وتجربتنا المتواضعة ، ان هذا الضعف الحاصل وبتواصل قبل التغيير وبعده ولحد الآن ، هو حصيلة غياب المنتج الصناعي والزراعي وحتى الخدمي في بناء الدولة العراقية ، وهذا ما أدى الى أضعاف القوى العاملة المنتجة عددياً نوعياً في تطور حاصل فكرياً ومن جميع النواحي ، ناهيك عن الأمراض النفسية والفكرية التي رادفت الشعب العراقي طيلة عقود من الزمن الغابر قبل التغيير وكما بعده ، في البناء الذاتي والمصالح الشخصية بعيدة عن روح الوطن والمواطنة الحقة ، والحرص المطلوب على المصالح العامة في غياب الموضوعية حباً بالنفس وبعيداً عن العمومية ، منطلقين من الأنا القاتلة المدمرة ، دون مستقبل الوطن والشعب.
وعليه أنا أشخص الوضع الحالي بالكارثة الوطنية من خلال فقدان النكران الذات وتاجيج الوصولية وزرع روح التوفيقية على حساب حقوق الناس وخصوصا الضعفاء ، واللامبالاة واللاعدالة في غياب القانون ، ناهيك عن المحسوبية والمنسوبية والخراب النفسي والعقلي للأنسان العراقي وعبوديته للمال والدولار والذهب والأرض والبناء والخ من أموال بأي شكل كان وأية طريقة كانت بلا مبادي ولا حياء ولا ضمير .,. وهذه هي الكارثة الأساسية في خراب الأنسان بما فيه الفقير الذي بات لا يعي حتى مهامه وطريقة حياته بنزاهة وموضوعية وعدالة أجتماعية وأنسانية مطلوبة التحقيق لعلاج وتعافي الانسان من الخراب.
نحن نرى هذا الخراب المستأصل في الشعب العراقي فالتيار الديمقراطي هو الآخر ليس غائباً عنه لأنه من هذا الشعب المريض .. فكيف يتعافى التيار من مرضه لمعالجة الذات اولاً وتغيير مسار الشعب ثانياً؟؟؟؟
تحة ومحبة لكم ولجميع المتاعين والقراء


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصيدة - هل أنتِ فى فص العلة الاولى الغامضة فى يد الحجاب الذى ... / السعيد عبدالغني
- من أوراق الخريف ٨٠ / روني علي
- انت العسل / طوني دغباج
- ألرياضية ألكويتية / طفول ألحسن لم تكن -هذه أللبؤة من ذاك ألأ ... / كاظم الجوهر
- ‎نداء عاجل في فائدة الأديب العراقي الروائي و القاص - صالح جب ... / لخضر خلفاوي
- العلوم / عجيل جاسم عذافه


المزيد..... - بناة الغد ينظم يوما دراسيا حول الألعاب الالكترونية بخان يونس
- قطر عن خلافات إيران ودول عربية: ليست طائفية بل للنفوذ
- سفير قطر في لندن يرد على سفير السعودية خالد بن بندر وما قاله ...
- تفاؤل أمريكي بصمود وقف إطلاق النار في شمال سوريا رغم وقوع اش ...
- هونغ كونغ: محكمة تحظر الزواج المدني للمثليين
- هل ممارسة اليوغا دواء للاكتئاب؟


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - الرفيق والاستاذ رائد فهمي - ناصر عجمايا