أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - و يحدثك عن الخدمات و الدولار المعوم - علاء الصفار






و يحدثك عن الخدمات و الدولار المعوم

علاء الصفار




- و يحدثك عن الخدمات و الدولار المعوم
العدد: 580354
علاء الصفار 2014 / 11 / 1 - 20:13
التحكم: الكاتب-ة

ان النمري يستهلك جميع المواد و البضائع و يستخدم كل الخدمات و هو كما كل الاخرين لكن المصيبة لديه جمود فكري مريع, فهو يذهب للطبيب و يأخذ علاجه و يذهب للقهوة و يأتيه النادل و يخدمه و هو يركب السيارة و الطيارة التي عرق و دماء البروليتاريا فيها, و يقدم له المُضيف كل الخدمات , و هو يصرف الدولار و يسأل كم سعر الدولار اليوم , و ربما ينتظر اليوم المناسب للتصريف, لكنه يتحفنا بان الدولار مجرد ورقة بلا قيمة, و يقول ان الطبيب من البرجوازية الوضيعة و حاله كما تعمل المُضيفة في الطائرة كأي خدمي, لكن لم يجب من يصنع السكاير في أمريكا و كل انواع البيرة و الويسكي و كل المكائن الصغيرة و العملاقة في الصين أم سنكافورا, لكن سيصرخ بجدارة أنها المحيطات و هي تقبض بالدولار الامريكي المزيف, و حتي البروليتاريا راتبها مزور و ليس هناك قيمة و لا فائض قيمة, أنها البرجوازية الوضيعة التي سيطرت على العالم. بربكم ! من هي البرجوازية الوضيعة و هل كانت البرجوازية و نظامها يوما ما ليست وضيعة إذ أن البرجوازية و من يوم ظهورها أنتجت البؤس و الشرور في العالم.و كان ماركس من ابدع و قال للسيد برودون و كل البرجوازيين الوضيعين و الاخلاقيين و كل التحريفين أنظروا إلى الصوب و الجانب الآخر أن البرجوازية و بنظامها الرأسمالي خلقت ليس البؤس فقط بل أنجبت البروليتاريا و النضال الثوري. و يا ريت النمري يطلع على الصفحات الاخيرة من كتاب فلسفة البؤس و بؤس الفلسفة ليفهم المنطق الشيوعي النقي الذي لا يزال ينضح ثورية و بلغة نثرية رائعة تناجي القلب الثوري للبروليتاريا لتحثها على النضال و لتسخر من البرجوازية و أحزابها و حلولها و تفضح التحريفي برودون كل التحريفيين اجمعين. هذه المزية و السمة و الروح الشيوعية و ليس خزعبلات ستالين و جرائمه بحق الرفاق و قبضته الدامية على البشر و الاحرار و الحزب و ليخلف لنا بيرية و خروتشوف برجنيف و يلسين. و ليأتي النمري اليوم و يطمغنا بالطمغة الستالينية السيئة السيط!هذه الدمغات تذكرني بالطمغات على جبين العا هرات في اوربا في القرون الوسطى التي كان قساوسة الكنيسة يدمغ بها بائعات اللذة! أني افند يوميا الدمغات من سقوط الرأسمالية و إلى التشويه من ان ستالين بطل التحرير أو قائد ثورة أكتوبر و اقدم الوجه الناصع للشعب الروسي و الحزب الشيوعي السوفيتي بقيادة زعيمها الثوري لينين, فلا تدعي أني أزوغ! بل انت تعجز عن كل شئ فلا تجيب من ينتج في امريكا! و لديك فقط خلالات العبد ! رامبوية و اعلانها بسقوط الراسمالية و انتصار البرجوازية الوضيعة و ان ستالين القهار الجبار و شمشوم الشعب السوفيتي, و ان الشعب مجرد خر اء بدون ستالين. أن هذا المنطق هو معادي للشيوعية إذ القائد الشيوعي هو خادم الشعب والمضحي الاول و ليس المستعلي و القاهر الجبار! تعلم قليلا من الدروس التي قدمها جيفار الشهيد و هوشي منه محرر الفيتنام , لا تتبجح بدور ستالين و كأنه الشيوعية و الفكر و الكتاب المقدس, بأي لغة أكتب حتى تفهم أني أفند و بقساوة كل تحريفاتك الفكرية و العقلية البدوية و القوزاقية و الجمود العقائدي و التي هي دخيلة على الفكر الماركسي, وأخطرها عبادة الشخصية.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - المُستَنسَخون! قصة قصيرة / يعقوب زامل الربيعي
- قراءة في «بالخلاص يا شباب!» / ضيا اسكندر
- علم الفلاحة عند ابن العوام الاشبيلي / زهير الخويلدي
- تفاؤل / امين يونس
- الصراع الانساني. بين الظلام وروح البقاء / عبد الخالق الفلاح
- خمطوقراطية / جعفر المظفر


المزيد..... - سيلفي لحارس مع أنثتين من حيوانات الغوريلا تُشعل مواقع التواص ...
- حملة ضد الأمثال الشعبية المسيئة للمرأة في المغرب
- الرئيس اللبناني: الدول التي تُغذي الإرهاب لا تؤمن بالديمقراط ...
- الكويت واليابان توقعان مذكرة تفاهم في قطاع المياه
- هؤلاء هم رؤساء اللجان البرلمانية الجدد
- الشرطة الفرنسية تدق ناقوس الخطر بعد تنامي حالات الانتحار بين ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - و يحدثك عن الخدمات و الدولار المعوم - علاء الصفار