أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - رد الى: دلير زنگنة - فؤاد النمري






رد الى: دلير زنگنة

فؤاد النمري




- رد الى: دلير زنگنة
العدد: 578182
فؤاد النمري 2014 / 10 / 22 - 12:24
التحكم: الكاتب-ة

السيد دلير زنكنه
بالرغم من أنني أمانع جداً في الحديث عن الذات لما في ذلك من مخالفة فظة لمبادئ ستالين إلا أنني أقترف مثل هذه المخالفة عندما تساهم في استجلاء المبادئ الماركسية البلشفية
في العام 1963 فقط تسنى لي قراءة تقرير خروشتشوف في المؤتمر العام الثاني والعشرين للحزب 1961 وحالما انتهيت من قراءة التقرير أكدت لرفاقي في السجن أن الاتحاد السوفياتي سينهار في العام 1990
ورفعت مذكرة إلى قيادة الحزب أستنكر فيها موقف خروشتشوف التحريفي وهجومه المسعور على ماوتسي تونغ وطالبت الحزب بالإبتعاد عن الخلاف بين الطرفين
وبقيت معزولا في السجن حتى العفو العام وخروجي من السجن 1965
إذاك دعاني الحزب للإجتماع بالقائم بأعمال الأمين العام للعمل كقائد منطقة شرط أن يظل الخلاف على انحراف خروشتشوف طي الكتمان وبحثه مع القيادة فقط . رفضت العرض وطلبت أن أعمل في خلية دنيا وأشرح موقفي من التحريفية
رفض الحزب ذلك ولم يبق أمامي سوى الانفصال عن الحزب وقد كلفني ذلك كثيرا يفوق التصور
حاولت الاتصال بالصينين كي يساعدوني في توفير الطعام لعائلتي إلا أن خطابهم السياسي صدمني ولم أعد أتصل بهم
تسألني عن موقفي من كوبا وفيتنام وكوريا الشمالية
نظرية ماركس تقوم على قيام الثورة الاشتراكية في مركز الرأسمالية ولينين أكد على هذا الفهم وقد رأى البروليتاريا الروسية متقدمة على البروليتاريا البريطانية والألمانية أما وقد انهار مركز الثورة في روسيا فذلك يعني مباشرة أن الاشتراكية غدت مستحيلة في الأطراف
هزيمة ماوتسي تونغ في الثورة الثقافية وعودة دنغ هيساو بنغ للقيادة قضى نهائياً على فرصة الاشتراكية
أما في كوريا فقد حل بها ما حل بالاتحاد السوفياتي وقد استولي العسكر على السلطة واليوم ينتج الكوريون الصواريخ والقنابل الذرية ويشحذون الخبز من العالم
كان في الاتحاد السوفياتي 240 قمراً في السماء وعلى الأرض 240 طالوراً في انتظار حبات من البطاطا أو حصة لحم صغيرة
ما بين 1932 و 1937 رفض ستالين أن ينفق كبيكاً إضافياً على التسلح باعتبار التسلح عدو الاشتراكية ونقيضها وهو ا دفع بقيادة الجيش إلى تخطيط انقلاب على الحزب والدولة


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - انسان مع وقف التنفيذ ..رواية...8 / خالد الصلعي
- ليس شعرا ... ( 28) / ياسر المندلاوي
- هجمة لتدجين منظمة مدجنة / محمد المثلوثي
- عبد المهدي وديموقراطية القنص / فلاح عبدالله سلمان
- حمالة الصدر / مختار سعد شحاته
- ليلى والذئاب: الفصل السادس/ 1 / دلور ميقري


المزيد..... - يسقط حكم المصارف
- قطع الطرق التالية
- بيان صادر عن المكتب السياسي في الحزب الشيوعي اللبناني
- اتفاق تعليق -نبع السلام-.. المقاتلون الأكراد يقبلون به والنظ ...
- الكاف: السوبر الأفريقي في قطر
- القوى الأمنية اللبنانية تمنع مراسل الحرة من أداء عمله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - رد الى: دلير زنگنة - فؤاد النمري