أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - التعليق موجود (ت32) أعلاه و ليشهد الجميع - علاء الصفار






التعليق موجود (ت32) أعلاه و ليشهد الجميع

علاء الصفار




- التعليق موجود (ت32) أعلاه و ليشهد الجميع
العدد: 578075
علاء الصفار 2014 / 10 / 21 - 20:17
التحكم: الكاتب-ة

اين السباب و غريب أن النمري لا يرى سبابه ! هكذا هو حال كل الشيوخ و الملوك العرب , أقول مرة أخرى نحن حطام الماركسية و أشلاؤها و بكل تواضع لكن البعض يترتأي له أنه عبقري وفلتة العصر الحديث, ( مخترع البريمز )! لا أرى فيها أنها سباب بل سخرية لاذعة و إذ كانت هذه شتيمة فأنا اكررها, وفقط حين يتواضع النمري و لا يسئ للآخر ساكف عن السخرية, و مثلي المفضل -إذا كان بيتك من شمع فلا تولع عود ثقاب - فأنت الذي بدء السخرية. و كما ترى أني لا احب المزاجية و الوقاحة لكن أجيد الرد الساخر , و كما اوضحت لا اجد تجديد بل أرى تحريف و تخبيط و من هنا يقف حرصي على الفكر و عندها تختفي المجاملة, و تحسبها سباب! النمري يكيل بمكيالين فهو يطمح بالذوق و اللباقة و الاتكيت الملكي , لكن يسخر و يشتم و لا يسمح للآخر بالسخرية من نظرية تبخر الراسمالية و اختفاء الانتاج و البضائع و البروليتاريا, لظهور الطبقة الوضيعة الخدمية, لقد أوضح ماركس أن البروليتاريا ستقود الصراع الطبقي إلى نهايته, و الانحراف الذي يقوده النمري هو اخفاء حقيقة الصراع الطبقي و هو لا يرى الجوع المقنع( جوع ألى وقت الفراغ و الثقافة و المسرح ألخ) في الغرب و امريكا. فأمام العامل الذي هو خدمي و يملك سيارة و شقة لكن مسلوب الارادة و يعيش التغريب و الاستنزاف الجسدي و الذهني في خدمة الشركات و الملوك المتوجين و حتى الحروب الامبريالية و هو لازال يبيع قوة عمله و تسلخه الاتمتة و الآلات الالكترونية( مذلون مهانون) , و على الجانب الآخر يقف الملوك المتوجون لأصحاب الشركات العملاقة, و التي اختارت اسيا و افريقيا كأرض بكر للاستغلال الطبقي وعبر حرب العولمة.و هؤلاء حسب النظرية النمرية لا عمال و لا بطيخ و لا رأسمال عابر للقارات. أن الذي يحدث هو شكل كلاسيكي في الاستغلال المضاعف و فيه ملامح رأسمالية , مشابهة لعمليات بريطانيا في الهند و استنزاف و استغلال العمال الهنود في مصانع النسيج, فأين الغرابة في أنتقال المراكز الرأسمالية إلى المحيط, و هل هذا حقا أكتشاف النمري الفذ! , لا أشك أن النمري لا يعرف هذه الحقيقة لكن كما يقال - يعرفها و يحرفها- النمري يلوي عنق الحقائق لتنسجم مع تقليعاته السمجة و هو يتصور أنه أكتشف شئ جديد. أن الذي يجري في انتقال المراكز للمحيط ما هو ألا مرحلة و هو مشابه لحركة المد و الجزر إذ سترتد العملية( الأزمة) إلى أعماق المركز الرأسمالي, إذ أن سقف هذا التوجه ليس أزلي بل أنه محاولة للرأسمالية للهرب من الواقع المرير لنضال البروليتاريا المخضرمة في الغرب و أمريكا, لذا لا زال شعار( يا عمال العالم أتحدوا ) ببريقه. لقد خرج ملايين البشر العامل العادي و المفكر الأنساني في الغرب و أمريكا ضد الحرب الامبريالية على العراق و هو أحد الاشكال لرفض الامبريالية. و هذا هو الفرق بين الانسان الذي يعيش في البلدان الرأسمالية و الشيوعي الملكي في الشرق العربي, اي أن وعي الانسان العامل و البسيط في الدول الغربية أرقى من وعي كثير من عباقرة التحريف و التخريف في الدول الملكية المتخلفة. هذا ما أراه يوميا و عمليا.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصة قصيرة جدا / التابوت / بويعلاوي عبد الرحمان
- العالم يحتاج للعدالة فقط! / عزيز الخزرجي
- قاص من بلادي / عماد نوير
- طريق الأمل / عبدالله أبو شرخ
- وكم تألم الاشواق روحآ لو عشقه / محمد النعماني
- انت الثبات إن عصفت بي الحياة ياسندي / محمد النعماني


المزيد..... - كيف يساعد علاج الملح الجاف المسافرين قبل رحلاتهم؟
- مواجهة قريبة بين سمكة قرش عملاقة وقارب.. ماذا حدث؟
- نسرين طافش: شاهدة على عصر -سلطان العارفين-.. في رمضان
- أطباء بلا حدود تحث على إخلاء فوري للاجئين والمهاجرين من ليبي ...
- الخلفي عن مغادرة السفير الإماراتي للمغرب: لاتعليق !
- الناشطة منال الشريف لـCNN: سفيرة السعودية بواشنطن تحتاج لإذن ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - التعليق موجود (ت32) أعلاه و ليشهد الجميع - علاء الصفار