أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كيف حرر - الحوار المتمدن - المؤلف ؟ / حسين علوان حسين - أرشيف التعليقات - طلب عدر وشكر - رفيق عبد الكريم الخطابي






طلب عدر وشكر

رفيق عبد الكريم الخطابي




- طلب عدر وشكر
العدد: 558508
رفيق عبد الكريم الخطابي 2014 / 7 / 7 - 10:55
التحكم: الحوار المتمدن

أطلب عدرا من رفيقنا الكاتب كي نرد على تعليق تناولنا بالإسم ،مع أن دلك قد يوجه النقاش وجهة أبعد عن نص المقال .كما أود شكر السيدة أومازيغ أنها أو أنه خندق نفسها ضمن الجوقة الظلامية الشوفينية دون ان يسأله أحد. وهو أمر محمود نشجعه عليه ونشكره له
لكن رغم هده الشجاعة هناك الكثير من سوء الفهم أو الجهل أو هما معا. فأنا لم أدع إلى إعدام الظلاميين أكانوا تجار دين أو متأمزغين تجار لغة وثقافة كما يفعلون هم برفاقنا في الواقع ولا يكتفون بدعوات الاعدام فقط..أنا دعوت إلى احترام هوية اختارها الحوار المتمدن لنفسه..وهو كونه مصطف إلى جانب الفكر اليساري عموما أنا لم أدع لاستثناء هؤلاء الأشباه من النيت عموما ولا منعهم ان يهيموا في الأرض فرادى وقطعان ..ولا أن نمنع عنهم الأكل والتغوط ..بل فقط منع أداهم وعفنهم عن الموقع كيلا يتسخ ..غريب هدا الفهم الظلامي للحرية شبيه بداك المفهوم للديمقراطية التي أضحت في زمنهم مساوية لصناديق الخشب والزجاج..كي أبسط أكثر: هل منع لص أو معتوه من اقتحام منزلك يساوي اعتداء على حريتهما في اقتحام منزلك ..هل فرز البهائم ضمن حظائر خاصة عن منزل الأسرة بالبادية هو اعتداء على حرية الحيوان


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
كيف حرر - الحوار المتمدن - المؤلف ؟ / حسين علوان حسين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مصر والعراق الى أين ؟ / حنان محمد السعيد
- قصائد / شيوعيات : فجر .. تعاليم .. وقت .. ساعة .. ملايين .. ... / احمد صالح سلوم
- الجزائر تفتقد إلى فن الشوارع / حمادي محمد أيمن
- تطوير السياحة الداخلية سبيل للتنمية الاقتصادية والاجتماعية / محمود سلامة محمود الهايشة
- -الجهاد الكروي- / أحمد عصيد
- الأمم المتحدة قلقة من تصاعد العنف السياسي في البلاد / كولومب ... / رشيد غويلب


المزيد..... - ترامب يؤكد ثقته بأجهزة الاستخبارات الأميركية
- تشيّع الرفيقة خلود كرنبي
- النظام يتقدم في درعا والقنيطرة وإجلاء للمئات نحو إدلب
- تجديد اعتقال الصحفي المصري يوسف حسني
- وزير الخارجية الإيراني: اليوم نحن البلد الأكثر أمنا واقتدارا ...
- بوتين: نزع نووي كوريا الشمالية يتطلب ضمانات دولية وروسيا مست ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كيف حرر - الحوار المتمدن - المؤلف ؟ / حسين علوان حسين - أرشيف التعليقات - طلب عدر وشكر - رفيق عبد الكريم الخطابي