أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كيف حرر - الحوار المتمدن - المؤلف ؟ / حسين علوان حسين - أرشيف التعليقات - طلب عدر وشكر - رفيق عبد الكريم الخطابي






طلب عدر وشكر

رفيق عبد الكريم الخطابي




- طلب عدر وشكر
العدد: 558508
رفيق عبد الكريم الخطابي 2014 / 7 / 7 - 10:55
التحكم: الحوار المتمدن

أطلب عدرا من رفيقنا الكاتب كي نرد على تعليق تناولنا بالإسم ،مع أن دلك قد يوجه النقاش وجهة أبعد عن نص المقال .كما أود شكر السيدة أومازيغ أنها أو أنه خندق نفسها ضمن الجوقة الظلامية الشوفينية دون ان يسأله أحد. وهو أمر محمود نشجعه عليه ونشكره له
لكن رغم هده الشجاعة هناك الكثير من سوء الفهم أو الجهل أو هما معا. فأنا لم أدع إلى إعدام الظلاميين أكانوا تجار دين أو متأمزغين تجار لغة وثقافة كما يفعلون هم برفاقنا في الواقع ولا يكتفون بدعوات الاعدام فقط..أنا دعوت إلى احترام هوية اختارها الحوار المتمدن لنفسه..وهو كونه مصطف إلى جانب الفكر اليساري عموما أنا لم أدع لاستثناء هؤلاء الأشباه من النيت عموما ولا منعهم ان يهيموا في الأرض فرادى وقطعان ..ولا أن نمنع عنهم الأكل والتغوط ..بل فقط منع أداهم وعفنهم عن الموقع كيلا يتسخ ..غريب هدا الفهم الظلامي للحرية شبيه بداك المفهوم للديمقراطية التي أضحت في زمنهم مساوية لصناديق الخشب والزجاج..كي أبسط أكثر: هل منع لص أو معتوه من اقتحام منزلك يساوي اعتداء على حريتهما في اقتحام منزلك ..هل فرز البهائم ضمن حظائر خاصة عن منزل الأسرة بالبادية هو اعتداء على حرية الحيوان


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
كيف حرر - الحوار المتمدن - المؤلف ؟ / حسين علوان حسين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - كيفَ أكتبكِ .. وأنتِ كلّ قصائدي ؟؟ / عبدالجليل الكناني
- مع كتاب (الإغتيالات السياسية في العراق 14 تموز 1958-8شباط 19 ... / ابراهيم خليل العلاف
- كَنَاطِحٍ صَخرَةً يَوْماً ليوهنها / ارام محاميد
- مسارات مشاريع القوانين التنظيمية للأمازيغية: التشخيص والبدائ ... / الحسين أيت باحسين
- البرامج الانتخابية واهميتها / سعد السعيدي
- عن منح الملا خامنئي مسکوکات ذهبية لجلاوزته / فلاح هادي الجنابي


المزيد..... - مرسيدس بنز G-Class بتصميم جديد بالكامل للمرة الأولى منذ 1979 ...
- نادي صديقات الكتاب في الأردن يكرّم الروائية سميحة خريس
- كيف يمكن لروبوت استبدال ركبة؟ شاهد ما فعله جراحون في دبي
- مؤشر فريدوم هاوس للحريات: تونس الأولى عربيا والسودان والسعود ...
- لافروف وجاويش أوغلو يبحثان الإعداد لمؤتمر الحوار الوطني السو ...
- تمهيدا للقمة المصرية الإثيوبية.. وزيرا الخارجية يبحثان مسألة ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كيف حرر - الحوار المتمدن - المؤلف ؟ / حسين علوان حسين - أرشيف التعليقات - طلب عدر وشكر - رفيق عبد الكريم الخطابي