أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كميل داغر - مفكر وكاتب ماركسي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: هل يمكن أن تخرج انتفاضة الشعب السوري من مأزقها المأسوي الراهن؟. / كميل داغر - أرشيف التعليقات - رد الى: مروان عبد الرزاق - كميل داغر






رد الى: مروان عبد الرزاق

كميل داغر




- رد الى: مروان عبد الرزاق
العدد: 551971
كميل داغر 2014 / 6 / 1 - 12:54
التحكم: الكاتب-ة

(تتمة نقاش أفكار الاستاذ عبد الرزاق)
2- يقول صديقنا إني اقترح قيادة جديدة تأخذ على عاتقها استخدام المنابر الدولية، واللجوء إلى الجمعية العامة، عبر معبر (الاتحاد من اجل السلام)، والمحكمة الجزائية الدولية، بعد تعطُّل مجلس الامن بالفيتو الروسي. ويضيف أن (الائتلاف يعمل منذ تشكله في هذه المناب وقد فشل فشلاً ذريعاً). كما يعتبر مُحاوري أن الدعوة إلى حكومة انتقالية (بإشرافٍ دولي، والجمعية العامة بالذات ، هي وهم، لأنها لا تستند إلى الصراع الواقعي الموجود بين الشعب والنظام)، والدليل على ذلك فشل جنيف 1 و2.
وفي الواقع، أن رهاني الاساسي إنما هو على إنضاج كل القوى الاكثر تقدماً، والتزاماً بمصالح الشعب السوري، الثائر(في الاصل)، وتطلعاته إلى التغيير الجذري، ما اعتبرتُه قيادةً جديدة تتوافق على برنامجٍ واضحٍ يعبر عن تلك المصالح والتطلعات، وتتولى التعبئة على قاعدته، وذلك في أوسع دوائر الوجود الشعبي، سواء داخل سوريا، او في اماكن النزوح والتهجير. وهي قوى موجودة ولكنها مشرذمة وموزعة بين الداخل السوري والمنافي، ولم تقم بما يلزم إلى الآن للتلاقي على أساس هذه الاهداف. أما التوجه إلى المنابر الدولية فهدفه الاساسي نقل مأساة الشعب السوري واسبابها الفعلية إلى اوسع فضاءٍ جماهيري عالمي، والحصول على تضامنه الفاعل، الذي لم تتم مساعٍ حقيقية للحصول عليه. وفي الدرجة الثانية، يأتي طَرْقُ أبواب التدخل الدولي، لمحاصرة النظام السوري وحلفائه الإقليميين والدوليين، بقرارات ملزمة تصدر، بالدرجة الاولى، عن الجمعية العامة بالذات، عبر آلية(الاتحاد من اجل السلام) التي ليس صحيحاً على الإطلاق ان (الائتلاف) سعى لاستخدامها، وبالدرجة الثانية، عبر محكمة الجزاء الدولية.
ومجدداً واخيراً ، أود التاكيد على ضرورة إخراس كل الاصوات التي تنعق باليأس من القيامة الشعبية السورية، في حين لم يتم حتى هذه اللحظة العملُ على تفعيل قدراتٍ هائلة يملكها هذا الشعب، ولكنها متجاهلَةٌ، ومتروكةٌ لتتعفن وتذوي، فيما الغالبية الكبرى من النخبة المفترضة تتهرب، منذ البداية، من التقاط دَوْرٍ لا يزال يحوم، بانتظار من يتولى الاضطلاع به. علماً بأن الوقت لأجل ذلك ينفد، يوماً بعد يوم!!!


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
كميل داغر - مفكر وكاتب ماركسي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: هل يمكن أن تخرج انتفاضة الشعب السوري من مأزقها المأسوي الراهن؟. / كميل داغر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الثورة عنوان هذا الزمن… وستبقى / جلبير الأشقر
- فلاسفةُ الثورات / حيدر كامل
- تأريخ ما أهمله التاريخ رواية( ليون الإفريقي) لأمين المعلوف / شكيب كاظم
- وواللهِ ما بَعدَ الحمى للفتى عِرْضُ / مصطفى حسين السنجاري
- ميزان المواطنة المختل في الصراع بين شيعة المتن وشيعة الهامش. / كامل الدلفي
- لِتَكُن مَلحَمة الشعب العظيم / ليث سمير


المزيد..... - الأرصاد تحدد أماكن هطول الأمطار في مصر وموعد نهايتها
- بوتين يتفق مع أردوغان حول سوريا... مذكرة التفاهم
- شركة روسية تكشف عن رغبة مصر في شراء 100 عربة قطار لنقل الركا ...
- انسحاب عسكريين أمريكيين وبريطانيين وفرنسيين من سوريا إلى الع ...
- تحت إشراف بوتين والسيسي.. القمة الروسية-الإفريقية تنطلق في س ...
- مؤشر طبيعي خطير.. الكرز يزهر في أكتوبر!


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كميل داغر - مفكر وكاتب ماركسي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: هل يمكن أن تخرج انتفاضة الشعب السوري من مأزقها المأسوي الراهن؟. / كميل داغر - أرشيف التعليقات - رد الى: مروان عبد الرزاق - كميل داغر