أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كميل داغر - مفكر وكاتب ماركسي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: هل يمكن أن تخرج انتفاضة الشعب السوري من مأزقها المأسوي الراهن؟. / كميل داغر - أرشيف التعليقات - رد الى: نجات حميد احمد - كميل داغر






رد الى: نجات حميد احمد

كميل داغر




- رد الى: نجات حميد احمد
العدد: 549740
كميل داغر 2014 / 5 / 21 - 16:17
التحكم: الكاتب-ة

رداً على مساهمة الاستاذ نجات حميد احمد، اود إبداء الملاحظات التالية:
أولاً: ما وصفتُه بالانتفاضة إنما هو الحراك الذي صدر من الشعب السوري، تحديداً، الذي نزل إلى الشوارع والساحات، على امتداد بلده، في السنتين الاوليين،2011 و2012، بوجه اخص، وتعرضت أعداد واسعة في صفوفه للتصفية وشتى اشكال الاضطهاد والتعذيب والقتل، سواء خلال تظاهراته، أو في معتقلات النظام. وانطلاقاً من ذلك، فالانتفاضة هي انتفاضة الشعب ، عموماً، وليست انتفاضة المعارضة، كما هو وارد لدى محاوري.
ثانياً: أما نقاط الضعف لدى المعارضة، إجمالاً، فانا لم اتناول إلا بعضاً منها، في مداخلتي موضوع هذا الحوار( حيث انها مصابة، عملياً، بعدد منها أكبر بكثير مما اوردتُه، وليس فقط بنقاط ضعف، بل كذلك بمشكلات بنيوية كثيرة تتعلق بمواصفاتها الذاتية التي تبتعد بها إلى اقصى الحدود عن تمثيل مصالح الشعب المنتفض الفعلية، وبالدرجة الاولى الجانب الثوري في حراكه، وما يحمله من تطلعات إلى الحرية والعدل الاجتماعي والكرامة الإنسانية...). إذ إنني لم أجد ضرورة لذلك، في نص حاولت أن أركِّز فيه على بعض الوسائل التي رأيت أنها قد تساعد، في البدء، بإخراج الانتفاضة السورية من المأزق العالقة فيه منذ فترة، ولا سيما منذ أن باتت السيطرة شبه مطلقة للجانب العسكري من الصراع، مع ما يلازم ذلك من تدخل المال الخليجي، وغير الخليجي، لحرف الصراع الاساسي عن مساره الاصلي، وتشويه السيرورة الثورية، وبالتالي من شلل عميق في الحراك الجماهيري.
ثالثاً: في ظل الواقع المتمثل بحيازة الدولة الصهيونية شتى أنواع اسلحة الدمار الشامل، بما فيه السلاح النووي، لم يكن مدعاة للاستنكار ان يعمد النظام السوري إلى امتلاك ولو جانب من تلك الاسلحة طالما ان الغرض المتوخى من حيازته، بحسب مزاعم قادة النظام، هو تحقيق قدر ولو محدود نسبياً من توازن الردع مع إسرائيل، بالذات، مهما كانت كلفة ذلك باهظة(ولقد كانت باهظة حقاً، وإلى اقصى الحدود!). ولكن حين يتحول هذا النوع من الأسلحة إلى الاستخدام ضد الشعب السوري بالذات، كما حصل بالفعل، يصبح الجانب الإجرامي لدى النظام المنتفَض ضده فوق إمكانات التصوُّر، ويستدعي عندئذ اقصى درجات الاستفظاع، وبالتالي الشجب والاستنكار: إنه الهول المطلق! ويزداد ذلك الهول حدة وبشاعة عندما نقرأ مسيرة النظام الحاكم، في تعامله الذليل والخانع مع الاحتلال الصهيوني للارض السورية، وذلك على امتداد أكثر من اربعين عاماً لم يطلق خلالها رصاصة واحدة ضد هذا الاحتلال، الذي لم يترك مناسبة لم يستخدمها لممارسة المزيد من العدوان على الأرض والشعب السوريين، والمزيد من الغطرسة والإذلال للنظام المشار إليه.
ويبلغ السيل الزبى، كما يقولون، حين يركع هذا النظام بالكامل امام التهديد الاميركي بتوجيه ضربة عسكرية مؤثرة له، قد تغير موازين القوى فيما بينه وبين القوى التي تقاتله، داخلياً، فيوافق على تسليم سلاحه الكيماوي للتلف، بإشراف دولي، هذا السلاح الذي دفع الشعب السوري، في الاصل، ما يوازي مئات المليارات من الدولارات، بحسب العديد من الروايات، في عملية إنتاجه! وبالطبع، فهذا الواقع، منظوراً إليه من زاوية ما اوردناه اعلاه، بشكل عام، يعطي صورة صارخة عن أسباب إضافية لمشروعية انتفاض الشعب السوري على نظام بهذا القدر من الوحشية والنذالة والإجرام.



للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
كميل داغر - مفكر وكاتب ماركسي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: هل يمكن أن تخرج انتفاضة الشعب السوري من مأزقها المأسوي الراهن؟. / كميل داغر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - سأعود يا أمي / جمال حكمت عبيد
- لبنان تربكني / محمد هالي
- من ريش الزرياب سقط .. / محمد نور الدين بن خديجة
- دوامة النورس الحزين / مظفر النواب
- مداخلة الحزب الشيوعي الفلسطيني في اللقاء الأممي 21في تركيا - ... / الحزب الشيوعي الفلسطيني
- على هامش الإنتخابات البرلمانية و الرئاسية في تونس... / عمران مختار حاضري


المزيد..... - السعودية تدرس إلغاء شرط «المَحْرم» للنساء القادمات لأداء الع ...
- عضو في مجلس السيادة السوداني: الثورة عكست عظمة المرأة للعالم ...
- لبنان: قوة مفرطة من الأمن والجيش ضدّ المتظاهرين
- لأول مرة... -جونسون آند جونسون- تسحب أحد منتجاتها الشهيرة من ...
- -لحظة طريفة واستثنائية-... ثعلب وسنجاب بطلا أفضل صورة للحياة ...
- تفاصيل مثيرة عن الحقيبة الدبلوماسية وطائرة خاصة محملة بأموال ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كميل داغر - مفكر وكاتب ماركسي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: هل يمكن أن تخرج انتفاضة الشعب السوري من مأزقها المأسوي الراهن؟. / كميل داغر - أرشيف التعليقات - رد الى: نجات حميد احمد - كميل داغر