أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قاسم حسين صالح - كاتب وباحث، ورئيس الجمعية النفسية العراقية – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: إشكالية العقل السياسي العربي. / قاسم حسين صالح - أرشيف التعليقات - حداثة التجربة السياسية - عبد المجيد حمدان






حداثة التجربة السياسية

عبد المجيد حمدان




- حداثة التجربة السياسية
العدد: 543938
عبد المجيد حمدان 2014 / 4 / 22 - 11:52
التحكم: الكاتب-ة

بداية أشكرك يا أستاذ قاسم على مجهودك الكبير ومادتك الممتعة . أود أن أضيف التالي : نحن حين نتطرق للعمل السياسي العربي يفوتنا أن نتذكر أنه قريب العهد ، ولم يتجاوز عمره القرن الواحد . ففي نظم الخلافة الإسلامية ، وآخرها العثمانية لم يكن عندنا عمل سياسي بالمعنى الذي نعرضه اليوم . لم تعرف هذه الخلافات العمل السياسي الحزبي، كما لم تعرف أفكارا ، أو فلسفات ، غير تلك المنبثقة من الدين . فبعد سقوط الخلافة العثمانية بدأت تظهر إرهاصات للفكر القومي ، مستوحاة أو متأثرة بالغرب ، الاستعماري . والفكر الشيوعي وصلنا في ثلاثينيات القرن الماضي ، وبفعل تأثير انتصار ثورة أكتوبر . ما أريد قوله هنا أن عشرينات وثلاثينات القرن الماضي شهدت نشوء الأحزاب السياسية ، و بوحيذلك العصر الذي هو عصر الاستعمار الذي هبط علينا . وقد ظهرت ثلاث تيارات هي : الفكر القومي وأحزابه ، الفكر الماركسي وأحزابه الشيوعية والاشتراكية، وأحزاب تيارات الإسلام السياسي . . ظهرت هذه التيارات في نفس الوقت تقريبا .الفكر القومي كما أسلفت استوحى الفلسفات الأوربية عن الأمة والقومية ...الخ وفقط بدايةمن الأربعينات أخذت تظهر أدبيات الفكر القومي ، قسطنطين زريق ،ساطع الحصري ، ميشيل عفلق وآخرون . لم يتعمق هذا الفكر ، ولم تتطور نظرياته ، وظلت مخاطبته للعواطف أكثر فعلا من تعميقه للوعي . الفكر الماركسي نشأ وتطور في أوروبا ، وحين وصلنا أخذناه كما هو ولم ننجح في أن نضيف له شيئا يذكر .أي لم يجر توطينه . تيارات الإسلام السياسي استندت لفكر متجذر على مدار 14 قرنا ، منها عشرة قرون جرى فيها تغييب العقل العربي تماما . وأظن أن مقولة الأستاذ قاسم عن التشفيرالجيني هي صحيحة هنا تماما . وتحت تأثير الظروف العالمية ، انحسار الاستعمار وصعود حركات التحرر الوطني ، كان من غير الممكن لتيارات الإسلام السياسي أن تتقدم . نهر الأحداث العالميةعمل لصالح الحركات القومية آنذاك، التي حكمت لما بين ثلاثة وأربعة عقود ، لم تنجح فيها في تخليص أوطانها من تركات التخلف الثقيلة جدا . الأحزاب الشيوعية بدورها ، إضافة إلى القمع الذي واجهته انكسرت بانكسار وطنها الأم ، الاتحاد السوفييتي . وبقيت تيارات الإسلام السياسي ، التي جاءتها الفرص على طبق من ذهب ، مستغلة إرثها الكبير ، من عشرة قرون الظلام ، وأربعة أوخمسة قرون الازدهار، انتصارات وفتوحات وأموال ورفاهية وعزة وكرامة .....الخ . أخيرا أشير إلى أنه ، وفي عهد الحلافة العثمانية ، ورغم ما شهدته أحوال الناس من بؤس وفقر وجهل لم يكن هناك التجاء للدين كما هو الآن . الفرق في نشاط قوى وأحزاب تيارات الإسلام السياسي ، وضخ هذا الكم الهائل من الغيبيات في عقل مشفر جينيا لاستقبال وقبول هذه الغيبيات .

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
قاسم حسين صالح - كاتب وباحث، ورئيس الجمعية النفسية العراقية – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: إشكالية العقل السياسي العربي. / قاسم حسين صالح




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ما الأطباق التي تزين الموائد الروسية برمضان؟
- مدعو على الإفطار؟ إليك 3 نصائح لتفادي الشعور بالتخمة
- السعودية تطلق نظام توثيق عقود العمل إلكترونيًا
- الجيش الأمريكي يحلل 350 مليار منشور على مواقع التواصل الاجتم ...
- هل تسير الجزائر على خطى مصر؟
- ظريف يعتبر أن قرار ترامب نشر 1500 جندي إضافي في الشرق الأوسط ...
- مهرجان كان: كريم عينوز يفوز بجائزة -نظرة ما- وترقب لإعلان ال ...
- بعد 50 عاماً.. ناسا تخطط لاستيطان القمر بهذه الطريقة
- أمريكا توضح هدف إتمام 22 صفقة أسلحة للسعودية والإمارات والأر ...
- تشيلسي يحدد سعر بيع هازارد إلى ريال مدريد
- قوى الحرية والتغيير تعلن الإضراب ليومين
- -لونا-26- الروسية لسبر باطن القمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قاسم حسين صالح - كاتب وباحث، ورئيس الجمعية النفسية العراقية – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: إشكالية العقل السياسي العربي. / قاسم حسين صالح - أرشيف التعليقات - حداثة التجربة السياسية - عبد المجيد حمدان